قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى فريق بوروسيا دورتموند الذي يتنافس بقوة مع حامل اللقب بايرن ميونيخ للتتويج في الدوري الألماني لكرة القدم هذا الموسم، ضربة مؤلمة بإيقاف قائده ماركو رويس لمباراتين من أصل ثلاث تتبقى له قبل نهاية الموسم.

وأعلنت اللجنة التأديبية في الاتحاد الألماني الإثنين إيقاف رويس مباراتين على خلفية نيله بطاقة حمراء مباشرة في مباراة فريقه ضد ضيفه شالكه السبت في المرحلة الحادية والثلاثين، اثر خطأ قاس على سوات سردار.

وتلقى دورتموند هزيمة قاسية في تلك المباراة 2-4، ما منح بايرن المجال للابتعاد في الصدارة بحثا عن لقبه السابع تواليا في البوندسليغا. لكن الفريق البافاري فشل في استغلال هذه الفرصة بشكل كامل، اذ اكتفى بالتعادل 1-1 الأحد مع مضيفه نورمبرغ.

وبذلك، بات بايرن يتصدر بفارق نقطتين فقط عن بوروسيا (71 مقابل 69) مع تبقي ثلاث مراحل على نهاية البطولة.

وبموجب العقوبة، سيغيب رويس (29 عاما) عن مباراتي فريقه ضد مضيفه فيردر بريمن (المرحلة 32)، وضيفه فورتونا دوسلدورف (المرحلة 33)، وسيكون قادرا على العودة في المباراة الأخيرة من الموسم ضد المضيف بوروسيا مونشنغلادباخ في 18 أيار/مايو.

وسجل رويس 16 هدفا وثماني تمريرات حاسمة هذا الموسم في الدوري.

الى ذلك، انتهى موسم زميله ماريوس وولف بقرار الاتحاد الألماني إيقافه لثلاث مباريات، على خلفية طرده في المباراة ذاتها ضد شالكه. وأوضح الاتحاد الألماني أن عقوبة وولف كانت أقسى لأنه، على عكس رويس، "لم تكن لديه أي فرصة للوصول الى الكرة" خلال عرقلته بحق سردار أيضا.