قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يشكل مؤتمر "سبورتاكور" المقرر في غولد كوست الاسترالية بدءا من الاحد مسرحا هاما لملفي ستوكوهولم وميلانو الراغبتين في استضافة اولمبياد 2026 الشتوي، ونوايا اندونيسيا والكوريتين لاستضافة اولمبياد 2032 الصيفي.

على ضفاف شواطىء الرمل الابيض في كوينزلاند، التي تعد جنة لراكبي الامواج، سيتم التطرق لمنافسات الانحدار في التزلج الالبي والهوكي على الجليد خلال العاب 2026 الشتوية. تستقبل غولد كوست مؤتمر سبورتاكور بين 5 و10 ايار/مايو الجاري الذي يجمع سنويا الاتحادات الرياضيات الدولية تحت رعاية اللجنة لاولمبية الدولية.

وقبل اسابيع من منح شرف استضافة اولمبياد 2026 الشتوي في 24 حزيران/يونيو المقبل في لوزان، ستكون الفرصة سانحة لملفي ستوكهولم السويدية وميلانو الايطالية بتقديم شرح إضافي حول خططهما.

بعد ظهر الخميس، سيحضر رؤساء اتحادات دولية لسبع رياضات شتوية تقديم ملف ستكوهولم-اوري ثم ميلانو-كورتينا.

وسيبث كل مرشح من أوروبا شريط فيديو مدته 15 دقيقة تليه جلسة اسئلة وأجوبة عبر الفيديو.

وخلافا لما كان يحدث في الماضي، لن تطلب اللجنة الاولمبية الدولية من ممثلي المدن المرشحة الانتقال شخصيا "لاسباب تتعلق بالاستدامة والاقتصاد".

- إيطاليا مرتاحة؟ -

التزمت ايطاليا واكتفت بارسال امين عام اللجنة الاولمبية كارلو مورناتي المتوج بفضية التجذيف العاب سيدني 2000.

من جهتها، تعول ستوكهولم على وفد أكبر مع ريتشارد بريسيوس مدير عام الملف وماتس أرجيس رئيس اللجنة الاولمبية. لكن أيضا على عضوين في اللجنة الاولمبية الدولية : غونيلا لوندبيرغ الامينة العامة النافذة لاتحاد اللجان الوطنية الاولمبية وستيفان هولم البطل الاولمبي في الوثب العالي لعام 2004 في أثينا.

شرح متحدث سويدي برزانة "يسافر ريتشارد بريسيوس وماتس أرجيس الى سبورتاكور لشرح ملف ستوكهولم-أوري والاستعلام من الاتحادات الدولية واعضاء وعائلة اللجنة الاولمبية الدولية".

وسيكون على ستكوهولم تكثيف محاولاتها وضغوطها في وقت يرى مراقبون ان ملف ميلانو-كورتينا هو الاوفر حظا.

وبالنسبة لاخصائي في الملفات الاولمبية، تبقى هذه المرحلة في غولد كوست أساسية للملفين المرشحين.

قال "برغم تقلص قوة الاتحادات الرياضية الشتوية في السنوات لاخيرة، الا انها تبقى هامة بسبب موقفها المؤثر على اعضاء اولمبيين لا ينتمون الى دول الرياضات الشتوية".

تابع "كثيرون من الاعضاء الاولمبيين يأخذون في عين الاعتبار نصائح الاتحاد الرياضية الشتوية لتكوين آرائهم".

وكانت مدن كالغاري الكندية، ارزوروم التركية، سابورو اليابانية، غراتس النمسوية وسيون السويسرية أعلنت في 2018 انسحابها من المنافسة على الاستضافة.

- صيف 2032 -

وفي وقت سيقف اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية وراء رئيسهم الالماني توماس باخ، ومن بينهم المدير العام كريستوف دي كيبر والمدير الرياضي النافذ كيت ماكونيل، تبدو حملة استضافة اولمبياد 2032 الصيفي ضمن جدول الاعمال.

وبعد حسم استضافة مونديالي 2024 و2028 لباريس ولوس أنجليس، يبدو منطقيا ان استضافة نسخة 2032 ستذهب نحو آسيا-المحيط الهادي.

ترشحت اندونيسيا، مضيفة الالعاب الاسيوية الاخيرة، فيما شجعت اللجنة الدولية ترشيحا مشتركا بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية.

أعلنت الهند أيضا عن اهتمامها على غرار بريزبين الاسترالية، عاصمة كوينزلاند، الولاية التي استضافت في 2018 العاب الكومنولث في غولد كوست.