قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كان الجناح الكاميروني باسكال سياكام على الموعد في المباراة الأهم في مسيرته الواعدة، عندما قاد فريقه تورونتو رابتورز إلى بداية مثالية بالفوز على ضيفه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب 118-109 في أولى مباريات الدور النهائي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

على ملعب "سكوشيا بنك" في تورونتو وأمام 19983 متفرجا، فرض سياكام نفسه نجما في أول مشاركة فريقه في الدور النهائي للدوري، في مواجهة غولدن ستايت الذي يخوض النهائي الخامس تواليا له.

ففي وقت كان الجميع ينتظر تألق النجم كواهي لينارد الذي يدين له الفريق بالفضل بالتأهل الى الدور النهائي بإطاحته ميلووكي باكس من الدور نصف النهائي، فاجأ اللاعب الواعد الفارع الطول (25 عاما و2,06 م) الذي لم يبدأ مسيرته الاحترافية في الدوري سوى في العام 2016.

وقدم سياكام، اكتشاف الموسم، مباراة استثنائية وضعته من الآن على سكة المنافسة على لقب أفضل لاعب في الدور النهائي.

- فعالية رائعة -

وسجل الكاميروني 32 نقطة ونجح وزملاؤه في وقف المد الهجومي لستيفن كوري ورفاقه الذين يفتقدون النجم كيفن دورانت الغائب بسبب الإصابة، مع فعالية كبيرة في التسجيل (14 محاولة ناجحة من أصل 17 بينها ثلاثيتان من أصل 3 محاولات)، بالإضافة إلى ثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة وصدتين للكرة ("بلوك").

وعلق مدرب غولدن ستايت ووريرز ستيف كير على أداء سياكام قائلا "لقد كان رائعا وظهر بمستوى أعلى بكثير من جميع اللاعبين الآخرين على أرضية الملعب".

وبدوره أشاد نجم حامل اللقب في العامين الأخيرين كلاي طومسون بالكاميروني قائلا "إنه قوي وطويل، مكمّل رائع للهجمات. لم نكن نعرفه جيدا، ولكن ذلك ليس عذرا".

تألق سياكام بشكل رائع في الربع الثالث عندما سجل 14 نقطة وهي الفترة التي يتفوق فيها عادة غولدن ستايت ويوسع الفارق أمام منافسيه.

وصنع الفريق الكندي الفارق في الربع الثاني عندما سجل 15 نقطة مقابل 8 لضيوفه في الدقائق الثلاث الأخيرة منه.

وحسم رابتورز الشوط الأول بفارق 10 نقاط (59-49)، وحافظ على تقدمه حتى مطلع الربع الأخير عندما نجح ووريرز في تقليص الفارق إلى 3 نقاط (90-87)، لكن صاحب الضيافة استعاد توازنه بفضل تألق سياكام الذي حقق 11 تسديدة متتالية ناجحة في الفترة بين نهاية الشوط الثاني والربع الأخير.

وحذر سياكام زملاءه قائلا "قمنا بما كان يتعين علينا القيام به وهو الفوز بالمباراة الاولى أمام جماهيرنا، ولكن لا يجب أن ننسى أنهم أبطال الدوري وسيردون اعتبارا من المباراة المقبلة".

وأهدى سياكام الذي جاء إلى الولايات المتحدة في عام 2013 للدراسة في تكساس قبل الانضمام الى جامعة نيو-مكسيكو، الفوز لروح والده الذي توفي عام 2014 في حادث مروري. 

وقال "ألعب من أجل أمر أكبر مني".

ونجح غولدن ستايت في الحد من التأثير الهجومي لنجم تورونتو لينارد الذي اكتفى بتسجيل 23 نقطة فقط أغلبها في الربع الاخير، لكن حامل اللقب خسر كرات كثيرة (16) ولم يحالفه التوفيق في ترجمة محاولاته (42,9% في الرميات، 36,7% في الثلاثيات).

وتألق لاعب الارتكاز الاسباني مارك غاسول في صفوف رابتورز بتسجيله 20 نقطة مع 7 متابعات، وأضاف البديل فريد فانفيلت 15 نقطة.

- كوري يتخطى حاجز 30 نقطة -

وواصل كوري تألقه بتخطيه حاجز 30 نقطة للمباراة السادسة على التوالي بتسجيله 34 نقطة، وأضاف كلاي طومسون 21 نقطة.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها غولدن ستايت المباراة الأولى في الدور النهائي بقيادة مدربه ستيف كير وتحديدا منذ 2015 وهو ما لم ينجح في تحقيقه كليفلاند كافالييرز ونجمه السابق ليبرون جيمس في الأدوار النهائية الأربعة الأخيرة التي كان فيها منافسا لووريرز.

لكن ووريرز الذي لعب ووريرز للأسبوع الثالث في غياب دورانت المصاب في ربلة الساق، لا يزال واثقا من قدراته. وقال مدربه "لم تكن أفضل مباراة لنا، لم نلعب جيدا وسيطروا علينا في كل المجالات، هذا ببساطة كل ما في الأمر"، مضيفا "يجب أن ننسى هذه المباراة ونركز على المباراة المقبلة".

وتقام المباراة الثانية في تورونتو الأحد، قبل أن يستضيف غولدن ستايت ووريرز المباراتين الثالثة والرابعة الأربعاء والجمعة المقبلين، وفي حال الحاجة، يستضيف تورونتو المباراة الخامسة في العاشر من حزيران/يونيو المقبل، وتقام المباراة السادسة بملعب غولدن في 13 منه، على أن تجرى المباراة السابعة الحاسمة في تورونتو في 16 منه.

وأكد درايموند غرين الذي أنهى المباراة مع "تريبل دبل" بتسجيله 10 نقاط ومثلها متابعات وتمريرات حاسمة "يمكننا أن نلعب بشكل أفضل مما قدمناه اليوم".