قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحتفظ نادي ريال مدريد الإسباني بطل دوري أبطال أوروبا في موسم (2013-2014) بصدارة ترتيب الأبطال الأفضل في تاريخ المسابقة منذ إطلاقها عام 1992 ، فيما اعتبر مانشستر يونايتد الإنكليزي بطل نسخة موسم (1998–1999) كأسوأ أبطالها، وذلك اعتماداً على الأرقام التي حققها كل بطل قبل صعوده إلى منصة التتويج باحتساب عدد الانتصارات والهزائم والأهداف التي سجلها والتي استقبلتها شباكه خلال 13 مباراة.

هذا وحقق ريال مدريد 10 انتصارات خلال مشواره في الحصول على النجمة الأوروبية العاشرة عام 2014 بنسبة نجاح بلغت 85% مقابل خسارته مباراة واحدة فقط امام بروسيا دورتموند الألماني ، فيما سجل خط هجومه 41 هدفاً بمعدل تجاوز ثلاثة اهداف في المباراة الواحدة مقابل تلقي شباكه 10 أهداف فقط بمتوسط بلغ اقل من هدف في المباراة الواحدة .

وجاء برشلونة الإسباني بطل نسخة عام 2015 في المركز الثاني بعدما حقق "الثلاثية التاريخية" ، فيما حل ثالثاً ورابعاً على الترتيب ناديا بروسيا دورتموند الألماني بطل عام 1997 وبايرن ميونيخ الألماني بطل عام 2013.

في المقابل، تربع على قائمة أضعف بطل لدوري أبطال أوروبا نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي احرز لقبه الأوروبي عام 1999 بعدما سجل ستة انتصارات بنسبة نجاح بلغت 45 % فقط ، وهي ادنى نسبة حققها أبطال المسابقة ، حيث لم يخسر أي مباراة لكنه سجل تسعة تعادلات ، فيما سجل خط هجومه بقيادة الثنائي الإنكليزي آندي كول والترينيدادي دوايت يورك 31 هدفاً بمعدل 2.6 هدف في المباراة مقابل تلقي مرماه لـ 16 هدفاً بمعدل 1.45 هدف في المباراة.

كما ضمت القائمة أسي ميلان الإيطالي بطل أعوام 1994 و 2003 و 2007 ، بعدما نال اللقب بأرقام متواضعة جداً مثله مثل نادي ليفربول بطل نسخة عام 2019 الذي نجح في تحقيق الفوز في 8 مباريات مقابل خسارته أربعة لقاءات وتسجيله لتعادل وحيد ، فيما سجل هجومه بقيادة المصري محمد صلاح و السنغالي ساديو ماني 23 هدفاً بمتوسط 1.76 هدف في المباراة الواحدة مقابل تلقي شباك الحارس البرازيلي اليسون بيكر 12 هدفا بمعدل اقل من هدف في المباراة الواحدة.