قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لن يكون بإمكان غولدن ستايت ووريرز، بطل الموسمين الماضيين، الاعتماد على نجمه كيفن دورانت في المباراة الثالثة من سلسلة نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ضد تورونتو رابتورز الأربعاء على ملعبه، فيما يحوم الشك حول مشاركة كلاي طومسون أيضا.

وقدم المدرب ستيف كير لائحته لمباراة الأربعاء التي ستكون الأولى في سلسلة النهائي على ملعب فريقه بعد أن استضاف تورونتو المباراتين الأوليين، ففاز في الأولى وخسر الثانية ليكون التعادل سيد الموقف (يتوج باللقب الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع من أصل سبع مباريات).

ويغيب دورانت، أفضل هداف في الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" لهذا الموسم بمعدل 34.2 نقطة في المباراة، عن ووريرز منذ قرابة شهر بسبب اصابة في ربلة الساق، فيما تعرض طومسون لشد عضلي متوسط في ركبته اليسرى خلال الربع الأخير من المباراة الثانية التي شهدت إصابة كيفون لوني أيضا ما سيحرمه من المشاركة في مباراة الأربعاء.

وتطرق كير الى اصابة طومسون الذي سجل ما معدله 19.5 نقطة في المباراة الواحدة خلال البلاي أوف، كاشفا "يقول أنه أصبح أفضل. أفضل بكثير من يوم أمس وأعتقد أنه جاهز للمشاركة. ما علينا تحديده هو إذا كان هناك مخاطرة (في اشراكه). إذا كانت هناك مخاطرة، فمن الأفضل أن نريحه لليومين المقبلين".

أما بخصوص دورانت، أفضل لاعب في نهائي الموسمين الماضيين، فأشار كير الى أن عليه المشاركة أولا في حصة تمرينية قبل أن يلعب، موضحا "لن يشارك في مباراة الغد لكنه يتحسن".

وبشأن الاحتياطي لوني الذي يحقق ما معدله 7.2 نقطة و4.6 متابعة في البلاي أوف، فهو لن يتمكن من المشاركة مع الفريق في المباريات المتبقية من الدور النهائي بعدما أظهر فحص الرنين المغناطيسي الاثنين أنه يعاني من كسر في الغضروف الذي يربط الأضلاع اليمنى بالقفص الصدري.

وبالفوز الذي حققه الأحد في معقل تورونتو، انتقلت أفضلية الملعب التي نالها رابتورز جراء إنهائه الموسم المنتظم بسجل أفضل (58 فوزا و24 هزيمة مقابل 57 فوزا و25 هزيمة)، الى ووريرز الساعي الى إحراز لقب الدوري للمرة الثالثة تواليا في انجاز لم يتحقق منذ 2002 على يد الجار لوس أنجليس ليكرز.

وتقام المباراتان الثالثة والسابعة في ملعبه "أوراكل أرينا" يومي الأربعاء والجمعة، قبل أن يعود الفريقان الإثنين الى ملعب تورونتو لخوض المباراة الخامسة، على أن يتبادل بعدها الفريقان الضيافة في المباراتين السادسة والسابعة في حال دعت الحاجة يومي الخميس والأحد المقبلين.

ويخوض ووريرز النهائي للمرة الخامسة تواليا، بينما بلغ رابتورز هذا الدور للمرة الأولى منذ تأسيسه عام 1995.