قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى لاعب كرة المضرب الاسباني فيليسيانو لوبيز بشكل قاطع تقريرا اشار الى تلاعبه بنتيجة مباراة في الزوجي شارك فيها مع مواطنه مارك لوبيز في بطولة ويمبلدون عام 2017.

وأشارت صحيفة "أل كونفيدنسيال" الاربعاء ان تحقيقا لمكافحة الفساد في مباريات كرة القدم أوصل الى تسجيلات يدعي فيها المتلاعبون ان لوبيز وشريكه سيخسران مباراة للزوجي امام الاستراليين مات ريد وجون-باتريك سميث.

وخسر الثنائي الذي توج بلقب بطولة فرنسا المفتوحة 2016 بأربع مجموعات. وكان فيليسيانو لوبيز قد انسحب من مسابقة الفردي ضد الفرنسي ادريان مانارينو لاصابة بقدمه.

وقال لوبيز بعد فوزه في مباراته الاولى في دورة كوينز "أشعر باهمية القدوم اليكم والنفي بشكل قاطع أي ارتباط مع احداث متصلة بالتلاعب بالنتائج".

تابع "للاسف كل لاعبي كرة المضرب اسماء معروفة ونحن معرضون لاستخدام اسمائنا بعيدا عن ارداتنا".

أردف "مارك وأنا اتصلنا بوحدة مكافحة النزاهة للتعامل بشكل كامل وقد أبلغنا بانه لا يوجد اي تحقيق حول المباراة في ويمبلدون 2017". وفي بيان مشترك، قال ماركز لوبيز "لم التق او تكن لدي اي علاقة مع الاشخاص المذكورين في التقرير".