قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتهى مشوار الكوري الجنوبي لي داك-هي الذي دخل التاريخ الاثنين بعدما أصبح أول لاعب أصم يفوز بمباراة في إحدى دورات رابطة المحترفين، في الدور الثاني من دورة وينستون-سالم الأميركية في كرة المضرب.

وخسر إبن الـ21 عاما والمصنف 212 عالميا الثلاثاء أمام البولندي هوبرت هوركاش المصنف ثالثا في الدورة وأربعين عالميا 4-6 و6-صفر و6-3.

قال لي الذي كان يخوض اولى مشاركاته على الصعيد الاحترافي "أنا خائب قليلا، حصلت على كثير من الفرص لم استغلها. لكنها كانت تجربة رائعة بشكل عام".

وكان لي اشار الاثنين بعد فوزه في الدور الاول الى أن "الناس سخروا مني بسبب إعاقتي. قالوا لي بأنه لا يجب عليّ أن ألعب. كان الأمر صعبا بالتأكيد لكن أصدقائي وعائلتي ساعدوني لتجاوز ذلك".

تابع "أردت أن أظهر للجميع أن بإمكاني فعل ذلك"، مضيفا "رسالتي للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع هي ألا يشعروا بالإحباط. إذا حاولت جاهدا، يمكنك فعل أي شيء".

وأصبح لي محترفا في الخامسة عشرة من عمره وحقق أفضل ترتيب له في تصنيف رابطة المحترفين عام 2017 حين وصل الى المركز 130، بفضل مشاركاته بشكل أساسي في دورات التحدي التي تعتبر الثانية من حيث الأهمية من بعد دورات رابطة المحترفين "أي تي بي".

وأقر الكوري الجنوبي بأن الصُمُم جعل الأمور صعبة عليه في الملاعب لأنه لا يستطيع سماع الحكم الأساسي أو حكام الخط، ويعتمد على الإشارات لتوضيح أي التباس.