قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توصلت لجنة من رابطة كرة القدم المحترفة في فرنسا الى خلاصة بأن العقوبات التي فرضها باريس سان جرمان على لاعب وسطه السابق أدريان رابيو الذي يدافع حاليا عن ألوان يوفنتوس الإيطالي، لم تكن قانونية بحسب ما علم من مصدر مقرب من الملف في وقت متأخر من مساء الإثنين.

واستبعد رابيو عن تشكيلة النادي الباريسي منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد فشل المفاوضات بشأن تمديد عقده، ما دفعه الى الاحتكام للجنة الشؤون القانونية في رابطة الدوري المحلي لأن سان جرمان لا يحترم "ميثاق كرة القدم المحترفة"، وهو الاتفاق الجماعي الوطني الذي يحكم مهن كرة القدم.

ثم تفاقمت الأزمة بين الطرفين حين قرر سان جرمان إيقاف اللاعب في 14 آذار/مارس وحرمانه من راتب ستة أيام والمكافآت المالية لذلك الشهر، على خلفية السهر في ملهى ليلي مباشرة بعد خروج بطل فرنسا من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته على أرضه أمام مانشستر يونايتد 1-3 في السادس من آذار/مارس، ولابداء اعجابه على وسائل التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو لمدافع يونايتد السابق باتريس ايفرا يحتفل بخسارة النادي الباريسي.

لكن لجنة الاستئناف في رابطة كرة القدم المحترفة التي احتكم اليها اللاعب المنتقل هذا الصيف الى يوفنتوس بعد انتهاء عقده مع سان جرمان، أصدرت حكما في 30 آب/أغسطس بأن العقوبات كانت غير قانونية.

ووفقا للمصدر المقرب من الملف، اعتبرت اللجنة أن حرمان اللاعب من المكافآت المالية بسبب خطأ وليس لأنه لم يحقق الأهداف المطلوبة منه، يشكل عقوبة مالية يحظرها قانون العمل.

واعتبرت اللجنة أيضا أن حرمان اللاعب من راتب ستة أيام بعد قرار أيضا بعدم دفع مكافآته المالية لشهر آذار/مارس، يشكل مخالفة لأنه لا يحق للنادي معاقبة اللاعب مرتين للأسباب ذاتها، وذلك وفقا لنفس المصدر.