قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يستضيف السد القطري منافسه النصر السعودي الإثنين في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا، رافعا شعار "لا مستحيل في كرة القدم" في مسعاه لقلب تأخره ذهابا، والتأهل الى نصف نهائي المسابقة القارية.

وفي لقاء على ستاد جاسم بن حمد في الدوحة بين بطلين محليين تعززت صفوفهما بعودة لاعبين غابوا عن الذهاب للإصابة، يسعى النصر الى البناء على تقدمه على أرضه، وبلوغ نصف النهائي للمرة الأولى.

وفاز النصر الذي يبلغ ربع نهائي المسابقة بصيغتها الجديدة للمرة الأولى في تاريخه، بنتيجة 2-1 في الرياض في آب/أغسطس الماضي، في مباراة تأخر خلالها بهدف دون رد، قبل أن يحقق الفوز ويعزز سلسلته في دوري الأبطال بمباراة سابعة تواليا دون خسارة.

من جهته، يبحث السد المتوج قاريا مرتين (2011 و1989) عن بلوغ هدف حدده مدربه النجم الإسباني السابق تشافي، ببلوغ نصف النهائي للقاء الفائز من المواجهة الثاني في ربع النهائي بين الهلال والاتحاد السعوديين، واللذين يلتقيان الثلاثاء إيابا، بعد تعادلهما سلبا في الذهاب.

ويشهد إياب ربع النهائي (نصف نهائي منطقة غرب آسيا)، عودة عدد من اللاعبين افتقدهما السد والنصر، أبرزهم الكوري الجنوبي نام تاي-هي العائد الى التمارين بعد غيابه بسبب إصابة عضلية مع الفريق القطري، والهداف المغربي عبد الرزاق حمد الله في هجوم النصر.

ويعول السد بطل الدوري القطري على لاعبين يتقدمهم الهداف الجزائري بغداد بو نجاح، والثلاثي المحلي أكرم عفيف وحسن الهيدوس والظهير الأيسر عبد الكريم حسن، لمحاولة قلب تأخره ذهابا.

وقال مدير الفريق الأول عبدالله البريك في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للنادي "ثقتنا كبيرة في +عيال الذيب+ وقدرتهم على تقديم مستوى مميز، وهي مباراة صعبة لكن لا مستحيل في عالم كرة القدم".

وتابع "نعم خسرنا في جولة الذهاب (...) لكن عندنا أمل وثقة كبيرة في العودة والتأهل للدور قبل النهائي"، مضيفا "مباراة الإثنين ستكون أكثر صعوبة من مباراة الذهاب فهي المباراة الحاسمة وكلا الفريقين سيسعى لتقديم أفضل ما لديه من أجل حصد بطاقة التأهل".

- النصر للاستعداد -

ويدخل النصر مباراة الغد على خلفية خسارته نقطتين مهمتين في سباقه نحو الاحتفاظ بلقب الدوري بعد تعادله سلبا مع ضيفه الشباب في المرحلة الثالثة الجمعة، وهو الأول في إشراف مدربه البرتغالي روي فيتوريا الذي حقق 14 فوزا وخسارتين في 16 مباراة سابقة.

كما فشل النصر في التسجيل للمرة الأولى منذ 17 مباراة، اذ تعود مباراته السلبية الأخيرة الى لقاء الفتح في المرحلة الخامسة عشرة من الموسم الماضي في الدوري السعودي.

وستتعزز صفوف النصر إيابا بعودة المغربي حمد الله الذي سجل 34 هدفا في الدوري السعودي الموسم الماضي، إضافة الى عبدالرحمن العبيد ويحيى الشهري وعبدالعزيز الجبرين، بعد غياب بسبب الإصابة.

وشهدت مباراة الذهاب في العاصمة السعودية، افتتاح السد التسجيل عبر علي أسد في الدقيقة 21 للسد، قبل أن يعادل النصر عن طريق عبد الرحمن الدوسري (44)، ويحقق الفوز بهدف البرازيلي جوليانو (72).

وقال الأخير بعد اختياره أفضل لاعب في المباراة "سعيد جدًا ليس فقط من أجل النتيجة بل من أجل الأداء، أظهرنا شخصيتنا ولم نغير من طريقة لعبنا رغم التأخر بالنتيجة وتمكنا من العودة بشكل مثالي".

أضاف "مستوانا اليوم يمنحنا الثقة في لقاء الإياب".

أما المدرب فيتوريا فقال "لم نسجل أهدافا كثيرة للأسف، كان من المفترض أن تكون النتيجة أكبر، ولكن يجب أن نستعد جيدا ونجهز أنفسنا قبل الذهاب الى قطر"، معتبرا أن فريقه يتمتع بـ "شخصية وهوية وطابع مختلف، لا نهتم أمام من نلعب لأننا نملك شخصية مختلفة".