قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سادسا المفاجأة بتجريده الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول من اللقب باخراجه من ربع النهائي دورة شنغهاي، ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، بفوز مثير 6-3، 5-7 و3-6 الجمعة، ولحق السويسري روجيه فيدرر بالصربي بعد سقوطه أمام الالماني ألكسندر زفيريف في مباراة شهدت إهدار الاخير خمس فرص للفوز بها قبل أن يحسمها في صالحه 6-3، 6-7 (7-9) و6-3.

وحقق تسيتسيباس الفوز الثاني في ثالث مواجهة جمعته بديوكوفيتش، بعد الأول في الدور الثالث من دورة تورونتو للماسترز العام الماضي، وثأر لخسارته أمام الصربي في نهائي دورة مدريد للماسترز هذا العام.

وقدم تسيتسيباس (21 عامًا) إحدى أفضل مبارياته أمام بطل الدورة أربع مرات (رقم قياسي) وعوّض تأخره بمجموعة ليفوز في غضون 122 دقيقة.

ويلتقي اليوناني في نصف النهائي الروسي دانييل مدفيديف الثالث في الدورة والفائز على الايطالي فابيو فونييني العاشر 6-3 و7-6 (7-4).

وحقق تسيتسيباس المتوج هذا العام بلقب دورتي إستوريل البرتغالية ومرسيليا الفرنسية، 34 ضربة رابحة مقابل 28 لحامل لقب 16 بطولة غراند سلام الذي ارتكب 26 خطأ مباشرا مقابل 22 لليوناني.

ولم يكن تسيتسيباس، صاحب ثلاثة ألقاب فقط في مسيرته الاحترافية، عرضة لخسارة إرساله سوى مرة واحدة في الشوط الثاني من المجموعة الاولى، استفاد منها الصربي ومضى قدمًا لكسبها 6-3.

الا أن اليوناني رفع أداءه في المجموعة الثانية وأتيحت له فرصتان لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط السادس لم يستفد منهما، لكنه نجح في الوقت الحاسم وتحديدًا الشوط الاخير ليكسبها 7-5.

وحمل اليوناني، الذي تغلب هذا العام على الثلاثة الكبار (ديوكوفيتش، الاسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر)، الثقة الى المجموعة الاخيرة متسلحا بإرسالاته القوية حيث حقق 11 إرسالا ساحقا "آيس" في اللقاء، كاسرا إرسال الصربي في الشوط الرابع قبل أن يحسم المجموعة على ارساله.

وقال تسيتسيباس "ارتفع أدائي مع تقدم المباراة وتحسن إرسالي (...) أنا سعيد بهذا الفوز الكبير".

وتابع "كسرُ إرساله عندما كانت النتيجة 6-5 في المجموعة الثانية من دون الحاجة للجوء الى شوط فاصل، كان مهما جدا".

في المقابل، أكد ديوكوفيتش أن منافسه "استحق الفوز، كان اللاعب الافضل (...) بدأتُ المجموعتين الثانية والثالثة بطريقة جيدة ولكن لم أتمتع بالرصانة".

وتابع ابن الـ32 عامًا "افتقدت للدينامية والسرعة في ضرباتي (...) لم أحصل على أي فرصة لكسر ارساله في مجموعتين. لقد لعب جيدًا حتمًا وأنا أثني على أدائه، ولكنني لم أكن راضيًا عن أدائي اليوم".

وردا على سؤال عما إذا تسيتسيباس يملك الامكانات ليكون مصنفا أول يوما ما، أكد ديوكوفيتش "نعم، حتمًا يملكها".

وقبل المباراة، استفاد تسيتسيباس من خسارة فونييني أمام مدفيديف، وضمن التأهل للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية لبطولة الماسترز الختامية في لندن والتي تشهد مشاركة أفضل ثمانية لاعبين في العالم.

وبات تسيتسيباس سادس لاعب يضمن مشاركته في البطولة الختامية بعد نادال وديوكوفيتش وفيدرر ومدفيديف والنمسوي دومينيك تييم.

-زفيريف يهدر ويفوز -

في المباراة الاخرى، حقق زفيريف فوزا مثيرًا على فيدرر المصنف ثانيا في الدورة وثالثا عالميا في ساعتين وأربع دقائق بنتيجة 6-3، 6-7(7-9) و6-3.

وهو الفوز الرابع لزفيريف في سابع لقاء جمع اللاعبين، علمًا أن المواجهة الاخيرة (قبل اليوم) شهدت فوز الالماني في دور المجموعات من بطولة الماسترز الختامية في لندن العام الماضي قبل أن يمضي قدمًا ويفوز باللقب للمرة الاولى.

ويلتقي زفيريف في المربع الذهبي مع الإيطالي ماتيو بيريتيني الذي أقصى تييم المصنف رابعا 7-6 (10-8) و6-4.

وقال ابن الـ22 عاما "بدأت أخيرًا اللعب بالطريقة التي أريدها، لقد قدمت أداء دفاعيا طوال العام ولم أتحلّ بالثقة العالية".

تفوق زفيريف الخامس في الدورة في المجموعة الاولى وسط إصرار فيدرر على الصعود غير الموفق نحو الشبكة، استفاد منه الألماني كاسرا الارسال في الشوط السادس قبل أن يحسمها لصالحه 6-3.

وقام فيدرر المتوج في شنغهاي عامي 2014 و2017 بانطلاقة قوية للمجموعة الثانية كاسرا إرسال منافسه في الشوط الثاني ليتقدم 2-صفر، إلا ان الاخير رد التحية سريعا في الثالث قبل أن يكسر مجددا في الحادي عشر.

وفي سيناريو مثير، أتيحت لزفيريف ثلاث فرص للفوز بالمباراة على إرساله عندما تقدم 40-صفر في الشوط الثاني عشر، الا ان فيدرر فاز بخمس نقاط متتالية ليحتكم اللاعبان الى شوط فاصل أتيحت خلاله فرصتان أخريان للالماني للفوز باللقاء، الا أن السويسري حسمه بصعوبة 9-7.

بيد أن فيدرر لم يستفد من هذا الزخم وخسر إرساله في الشوط الثاني من المجموعة الحاسمة قبل أن يتأخر صفر-3 ويحافظ كل لاعب على إرساله حتى النهاية ليكسبها زفيريف 6-3.

وقال فيدرر عن رأيه في تأهل ثلاثة لاعبين من الجيل الجديد الى نصف النهائي في شنغهاي (ميدفيديف، تسيتسيباس وزفيريف) "لا شك بأنهم بدأوا يطرقون الباب بقوة، إنه أمر مثير ورائع".

-ميدفيديف يواصل تألقه وبيريتيني يقصي تييم-

وكان مدفيديف أول المتأهلين إلى نصف النهائي بفوزه على فونييني 6-3 و7-6 (7-4).

وهي المرة السادسة على التوالي التي يبلغ فيها مدفيديف نصف النهائي في ست بطولات أو دورات شارك فيها منذ دور الأربعة في بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، والرابعة في مسيرته في دورات الماسترز بعد مونتي كارلو ومونتريال وسينسيناتي هذا العام.

وأعرب مدفيديف، وصيف بطل فلاشينغ ميدوز الشهر الماضي، عن سعادته ببلوغ دور الأربعة، وقال "بالأمس (في ثمن النهائي أمام الكندي بوسبيسيل)، وجدت أنه بإمكاني تحسين الكثير من الأشياء. لكنني اليوم قدمت مستوى جيدا".

وحقق بيريتيني فوزه الاول على تييم في ثاني مواجهة فقط بينهما في غضون ساعة و40 دقيقة.

وبعد أن حافظ كل لاعب على إرساله في المجموعة الاولى، احتكما الى شوط فاصل صب في مصلحة الايطالي المصنف 11 في البطولة، قبل أن يكسر إرسال تييم في الشوط السابع من المجموعة الثانية ويفوز بالمباراة ليعزز مكانه في السباق الى لندن.