قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت مجموعة "ليبرتي ميديا" مالكة الحقوق التجارية للفورمولا واحد، الأربعاء توقيع عقد مبدئي مع مالك نادي "دولفنز" لكرة القدم الأميركية لإقامة إحدى مراحل البطولة عام 2021 بجوار ملعبه في مدينة ميامي.

غير أن هذا العقد المبدئي يبقى رهن موافقة السلطات المحلية في مقاطعة ميامي-دايد التي سبق لها أن رفضت مرتين إقامة سباق الفئة الأولى في المدينة. وبحال تمت الموافقة هذه المرة، سيستضيف ملعب "هارد روك ستاديوم" الشهير التابع للنادي في المدينة الواقعة بولاية فلوريدا، إحدى مراحل بطولة العالم بدءا من العام 2021.

وتعود ملكية الملعب للملياردير الأميركي ستيفن روس الذي أبدى سابقا اهتمامه بشراء حقوق الفورمولا واحد، قبل انتقالها من البريطاني بيرني إيكليستون إلى مجموعة "ليبرتي ميديا" الإعلامية الأميركية عام 2017.

وأمل المعنيون في الحصول هذا الشهر على الضوء الأخضر لإقامة السباق الذي يتوقع أن يدر على المدينة إيرادات بأكثر من 400 مليون دولار.

وأصدر المدير التنفيذي للعمليات التجارية في الفورمولا واحد شون براتشز والرئيس التنفيذي لفريق "دولفنز" طوم غارفينكل بيانا مشتركا جاء فيه "يسرنا الاعلان أن الفورمولا واحد و+هارد روك ستاديوم+ توصلا إلى اتفاق مبدئي لاستضافة النسخة الأولى من جائزة ميامي الكبرى".

وتابع "بعائدات سنوية تقدر بأكثر من 400 مليون دولار و35 ألف غرفة فندقية، ستشكل جائزة ميامي الكبرى مردودا اقتصاديا كبيرا لجنوب فلوريدا في كل عام".

والولايات المتحدة مدرجة حاليا على جدول بطولة العالم بسباق يقام على حلبة أوستن في تكساس في الأسبوع الأول من تشرين الثاني/نوفمبر.

وتقدم المشرفون على طرح جائزة ميامي، بمشروع لبناء حلبة حول الملعب تعتمد بجزء منها على بنيته التحتية. وبحال نال المشروع الموافقة عند عرضه على التصويت في 28 تشرين الأول/أكتوبر، ستعود البطولة الى فلوريدا للمرة الأولى منذ النسخة الأخيرة لجائزة سيبرينغ الكبرى عام 1959 والتي انتهت بفوز النيوزيلندي بروس ماكلارين على متن كوبر-كليماكس.