قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم إنه لا توجد حاجة للمزيد من المباريات الأوروبية في الوقت الذي يواصل فيه الاتحاد القاري (اليويفا) المناقشات بشأن مستقبل مسابقاته.

وقالت رابطة مسابقات الدوريات الأوروبية، التي تمثل أكثر من 200 ناد، إنها تريد زيادة عدد المباريات وإشراك عدد أكبر من الأندية عند بدء تطبيق النظام الجديد في 2024.

ويأتي هذا على العكس من رغبة البطولات المحلية التي تؤكد أن أي توسع يجب ألا يأتي على حساب الكرة المحلية.

وقال لامبارد للصحفيين خلال حدث أقيم تحت مظلة رابطة مسابقات الدوريات الأوروبية "حاليا.. أعتقد أن هذا المعدل مناسب. المنافسة جيدة ولدينا دور المجموعات الذي يمكن أن نتأهل منه... كمدرب فأنا معجب بهذا النظام.

"لو سألتني بشأن مدى إمكانية خوض المزيد من المباريات الأوروبية فمن الناحية الشخصية لا أعلم أين يمكن وضعها داخل جدولنا المزدحم".

وأضاف المدرب الإنجليزي "أجد صعوبة دائما في الحفاظ على مستوى كفاءة ونشاط لاعبي الفريق لذلك أعتقد أنه إذا فعلنا ذلك ستكون هناك الكثير من المناقشات حول تطبيقه عمليا".

وأشار لامبارد إلى أنه يشعر أن كأس رابطة الأندية الإنجليزية ستكون ضحية إقامة المزيد من المباريات.

وأضاف "توجنا بهذه البطولة مرتين من قبل في تشيلسي وكانت أول بطولة أحصدها مع الفريق".

وواجه اقتراح مبدئي قدمه اليويفا مع رابطة مسابقات الدوريات الأوروبية في وقت سابق هذا العام معارضة قوية.

ويضم الاقتراح تصورا لدوري أوروبي من ثلاث درجات يشهد صعودا وهبوطا بين الدرجات.

وتمثل الدرجة الأولى النسخة الجديدة من دوري الأبطال لكن مع حفاظ 24 من بين 32 فريقا بمقاعدهم للموسم التالي لينهي تقليد التأهل لدوري الأبطال عبر البطولات المحلية.

وقال السويدي لارس-كريستر أولسون رئيس رابطة مسابقات الدوريات الأوروبية إن كرة القدم وليست الأمور الاقتصادية هي الاعتبار الأساسي لتغيير نظام بطولات اليويفا.

وأضاف أولسون الرئيس التنفيذي السابق لليويفا "نقطة الانطلاق ينبغي أن تكون كرة القدم وليس توزيع الإيرادات. يجب أن نتذكر أنها رياضة أولا وأخيرا".

وأبلغ مارك إنجلا الرئيس التنفيذي لنادي ليل الفريق رويترز أن الأندية تريد المزيد من المباريات القارية.

وتابع "كل الأندية تريد المزيد في أوروبا والأفضل لكن ليس على حساب فقدان حق المشاركة في تلك البطولات أو الاكتفاء بالحصول على جزء صغير من الإيرادات أو حتى على حساب الأندية الكبيرة".