قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بعث لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم في سباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الجمعة رسالة لجمهوره تحمل طاقة إيجابية بعد أن استهل الأسبوع بتعليق تحدث فيه عن حالة "الفوضى" التي تسود كوكب الأرض وقال إنه يشعر برغبة "في التخلي عن كل شيء". ويقف السائق البريطاني البالغ من العمر 34 عاما على مرمى حجر من حصد لقبه السادس وربما يتأتى له ذلك في سباق المكسيك الأسبوع المقبل.

وضمن مرسيدس بالفعل تحقيق لقبي السائقين والصانعين في بطولة العالم للمرة السادسة على التوالي في انجاز لا سابق له.

وكتب هاميلتون على إنستجرام الذي يحظى فيه بمتابعة 13.2 مليون شخص "صباح الخير أيها العالم".

"أريد أن أبعث لكم برسالة إيجابية وأتمنى لكم أسبوعا رائعا وعطلة سعيدة. أقدر كل المشاعر الإيجابية التي أرسلتموها لي. لم أستسلم بل ما زلت أقاتل".

وأثار هاميلتون دهشة جمهوره الثلاثاء الماضي حين نشر تدوينة على انستجرام اختفت بعد 24 ساعة مع حجب التعليقات عليها قال فيها "لماذا تنزعج إذا كان العالم تسوده هذه الفوضى ولا يظهر الناس أي اهتمام" وذلك دون أن يشير إلى ما يعني.

وأوضح هاميلتون لاحقا أنه كان يتحدث عن البيئة وأنه يريد أن يتحول الناس إلى نباتيين.

وأثارت هذه التدوينة، التي سرعان ما أزيلت، تعليقات داعمة من معجبي هاميلتون الذي واجه من ناحية أخرى انتقادات بسبب ما سببه من أضرار للبيئة لأنه سائق يجوب العالم بالطائرات ويعمل لصالح شركة تصنيع سيارات وتحت رعاية شركة نفط عملاقة.

وكتب ديمون هيل بطل العالم 1996 تعليقا يدعم السائق البريطاني قائلا "كلنا منافقون بصورة أو بأخرى. لكن إذا فضلت شخصيات مثله الصمت فسنستمر جميعا في السير في طريقنا دون أي محاولة لتغيير الاتجاه. تناول الجزر لا يبعث في النفس هذا القدر من النفور".