قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد السلوفيني المتألق لوكا دونسيتش فريقه دالاس مافريكس لاكتساح ضيفه نيو أورليانز بيليكانز بفارق 46 نقطة السبت ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، معادلا رقما قياسيا للأسطورة مايكل جوردان.

وأنهى دونسيتش المباراة مع 26 نقطة وست متابعات وتسع تمريرات حاسمة. وهي المباراة الـ18 على التوالي التي يحقق فيها اللاعب 20 نقطة مع خمس متابعات وخمس تمريرات حاسمة على الأقل، ما أتاح له معادلة الرقم القياسي الذي حققه جوردان في العام 1989.

وجوردان الذي توج بلقب الدوري ست مرات مع شيكاغو بولز، هو الوحيد الذي حقق هذا الرقم في الصيغة الحالية للدوري منذ دمج رابطتي كرة السلة في الولايات المتحدة عام 1976. ويحمل الأسطوري الآخر أوسكار روبرتسون الرقم القياسي المطلق (29 مباراة في موسم 1964-1965).

وسيكون دونسيتس (20 عاما) أمام فرصة الانفراد بالرقم القياسي للدوري بصيغته الحالية، في حال تمكن من تحقيق هذه الأرقام مجددا عندما يستضيف فريقه ساكرامنتو كينغز مساء الأحد بتوقيت الولايات المتحدة.

وفي تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للنادي، اكتفى دونسيتش بالتعليق على المباراة بالقول "كان من المهم بالنسبة إلينا أن نحقق الفوز (...) هذا كل ما يهم بالنسبة إلي. لقد كان فوزا رائعا بالنسبة إلينا".

لكن دونسيتش لقي إشادة مدرب بيليكانز ألفين غنتري الذي رأى أنه "يزاول اللعبة بالطريقة التي يريد الجميع أن يروا فيها اللاعبين يزاولون اللعبة".

- الانتصارات الأربعينية -

وواصل اللاعب السلوفيني الشاب تقديم أدائه اللافت في موسمه الثاني مع دالاس في دوري المحترفين. وقبل مباراة الأمس، حقق دونسيتش معدلات بلغت 30,3 نقطة في المباراة (مع نسبة نجاح في محاولات التسجيل تبلغ 47,8 بالمئة)، إضافة الى 10,1 متابعات و9,2 تمريرات، بحسب احصاءات الموقع الالكتروني لدالاس مافريكس.

وانعكس هذا الأداء إيجابا على نتائج دالاس، اذ أن الفوز الذي حققه الفريق بالأمس هو الثالث له هذا الموسم بفارق 40 نقطة على الأقل، وهو أيضا رقم قياسي للفريق، بحسب موقعه الالكتروني.

وفاز دالاس بأكثر من أربعين نقطة هذا الموسم على بطلين سابقين للدوري: 48 نقطة على غولدن ستايت ووريرز (142-94) في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، و42 على كليفلاند كافالييرز (143-101) بعدها بيومين.

وحقق مافريكس في مباراة السبت، فوزه العاشر في آخر 11 مباراة، والـ16 إجمالا في 22 مباراة هذا الموسم، ما يضعه في المركز الثاني في ترتيب المنطقة الغربية خلف لوس أنجليس ليكرز (20 فوزا وثلاث هزائم).

وقال مدرب الفريق ريك كارلايل "قمنا بأمر جيد (...) دفاعنا ربما لم يكن جيدا بقدر ما بدا عليه في الشوط الثاني"، معتبرا أن لاعبي نيو أورليانز "أضاعوا العديد من المحاولات التي عادة ما ينجحون بها، لذا كنا محظوظين بعض الشيء. لكن حققنا الفوز".

وفرض دالاس هيمنة مطلقة في مباراة الأمس، اذ لم يتمكن نيو أورليانز من التقدم عليه سوى بفارق نقطتين في الربع الثاني، بينما وصل الفارق لصالح دالاس الى 50 نقطة في المراحل الأخيرة من الربع الأخير.

وكان دونسيتش أفضل مسجل، وأضاف زميله الصربي بوبان ماريانوفيتش 15 نقطة و16 متابعة، واللاتفي كريستابس بورزينغيس 13 نقطة وخمس متابعات.&

وكان دجاي دجاي ريديك الأفضل في صفوف بيليكانز مع 15 نقطة.

وفي نتيجة ساحقة أخرى سجلت السبت، حقق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزا كبيرا على ضيفه كليفلاند كافالييرز 141-94.

وبرز في صفوف المضيف الأسترالي بين سيمونز الذي سجل 34 نقطة مع ثلاث متابعات وسبع تمريرات حاسمة، ليعوض غياب نجم الفريق الكاميروني جويل إمبييد المبتعد بسبب إصابة في الورك.

وسجل سيمونز 14 نقطة في الربع الأول الذي أنهاه فريقه لصالحه 36-18، ووسع الفارق تدريجا ليصل الى 53 نقطة في أواخر الربع الأخير.

وكان داريوس غارلاند الأفضل لكليفلاند بتسجيله 17 نقطة.

وعلى عكس فوزي دالاس وفيلادلفيا، احتاج هيوستن روكتس الى انتظار الربع الأخير ليضمن الفوز على ضيفه فينيكس صنز 115-109.

ويدين هيوستن بهذا الفوز الى نجمه جيمس هاردن الذي سجل 18 من نقاطه الـ34 في الربع الأخير، منها 13 نقطة متتالية في الدقائق السبع الأخيرة، منح من خلالها فريقه التقدم 102-95 بعد التعادل 89-89.

وأضاف زميل هاردن راسل وستبروك 24 نقطة و14 متابعة و11 تمريرة حاسمة، محققا الـ "تريبل دابل" الثالثة له على التوالي.

وتلقى نيويورك نيكس خسارة مؤلمة أمام ضيفه انديانا بايسرز بنتيجة 103-104، في مباراته الأولى منذ إقالة مدربه ديفيد فيتزدايل الجمعة.

وكان نيويورك أمام فرصة جر المباراة الى شوط إضافي، لكن لاعبه جوليوس راندال أضاع الرمية الحرة الثانية من محاولتين نفذهما مع تبقي جزء من الثانية على نهاية المباراة، ليخسر فريقه بفارق النقطة اليتيمة.

وفرط نيكس الذي قاده المدرب الموقت مايك ميلر، بتقدمه بـ11 نقطة خلال الربع الأخير، ليتلقى خسارته التاسعة عشرة مقابل أربعة انتصارات.

وكان ماركوس موريس من نيويورك وتي دجاي وارن من انديانا، الأفضل على صعيد النقاط في المباراة، مع 25 لكل منهما.

الى ذلك، فاز يوتا جاز على ضيفه ممفيس غريزليز بنتيجة 126-112، في مباراة برز فيها لاعب الأول دونافان ميتشل مع 22 نقطة، بينما كان أفضل مسجل لاعب ممفيس جارن جاكسون مع 26 نقطة.