قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو فريقه ميلووكي باكس، والثنائي ليبرون جيمس وأنطوني ديفيس فريقهما لوس أنجليس ليكرز، لتحقيق الفوز العاشر تواليا في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وتعزيز صدارتهما للمنطقتين الشرقية والغربية.

وتمكن ميلووكي من الفوز على مضيفه كليفلاند كافالييرز بنتيجة 119-110، بينما تفوق ليكرز على ضيفه واشنطن ويزاردز 125-103.

في المباراة الأولى، سجل أنتيتوكونمبو 33 نقطة و12 متابعة، ليقود فريقه للفوز على كافالييرز وتحقيق الانتصار الـ16 هذا الموسم مقابل ثلاث هزائم، محافظا على صدارة المنطقة الشرقية أمام تورونتو رابتورز حامل اللقب الذي حقق أمس انتصاره الـ14 وذلك على مضيفه أورلاندو ماجيك 90-83، مقابل تلقيه أربع هزائم هذا الموسم.

وفي المباراة التي أقيمت الجمعة، نجح ميلووكي في تحقيق فارق كبير أمام كليفلاند وصل الى 22 نقطة في الشوط الاول، لكن كافالييرز بطل الدوري عام 2016 حقق عودة قوية في الشوط الثاني، وقلص الفارق الى ثلاث نقاط مع اقتراب المباراة من نهايتها، قبل أن يتمكن اليوناني وزملاؤه من الوقوف بالمرصاد لمحاولات كليفلاند قلب النتيجة.

وقال أنتيتوكونمبو "قمنا بعمل جيد عندما تقدمنا في الشوط الاول، لقد خلقنا فارقا أنقذنا (...) لو لم يكن لدينا هذا الفارق، لكنا الآن غاضبين".

من جهته، اعتبر لاعب كليفلاند لاري نانس أن "هناك سببا لكونه أفضل لاعب في الدوري"، في إشارة الى أنتيتوكونمبو، موضحا "لقد أظهر ذلك الليلة من خلال بعض اللقطات".

وكان اليوناني الأبرز في فريقه، بينما ساهم زميله جورج هيل بـ18 نقطة وأربع تمريرات حاسمة. في المقابل، كان داريوس غارلاند الأفضل في كليفلاند مع 21 نقطة ست تمريرات حاسمة.

- ليكرز يفوز وكليبيرز يخسر -

وكما متصدر ترتيب المنطقة الشرقية، حافظ لوس أنجليس ليكرز على صدارته لترتيب المنطقة الغربية بتحقيق فوزه الـ17 مقابل خسارتين فقط.

وقاد ديفيس وجيمس ليكرز الى الفوز، فكان الأول المنتقل الى الفريق هذا الموسم من نيو أورليانز بيليكانز، أفضل مسجل في المباراة مع 26 نقطة أضاف إليها 13 متابعة، وسجل الثاني 23 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة.

وقدم ليكرز أداء هجوميا جماعيا في هذه المباراة ليتفوق على وايزاردز بنتيجة 125-103، اذ تجاوز ستة من لاعبيه عتبة العشر نقاط، أبرزهم ديفيس وجيمس وكوين كوك (17 نقطة).

وأكد جيمس أن الفريق لا يهتم لتحقيق أرقام لافتة في الدوري "بل علينا الاستعداد دائما"، معتبرا أن ليكرز حقق أداء صلبا في الربع الثالث أتاح له ولديفيس الاستراحة بشكل أكبر في الربع الأخير.

وأضاف نجم الفريق الباحث هذا الموسم عن استعادة موقعه بين الكبار بعد غيابه في الموسم الماضي عن الأدوار النهائية "بلاي أوف"، "هذا مسار طويل ولا يمكننا أبدا اختصاره، لكننا نستمتع به".

ولم يتمكن القطب الثاني في لوس أنجليس، كليبيرز، من مجاراة ما حققه غريمه، اذ تلقى خسارته السادسة هذا الموسم (مقابل 14 فوزا) بسقوطه أمام مضيفه سان أنتونيو سبيرز بنتيجة 97-107.

ولم تكن النقاط الـ19 التي سجلها النجم كواهي لينارد، وهي الأعلى في المباراة، كافية لتجنب كليبيرز الخسارة وتوقف سلسلة انتصاراته المتتالية عند سبع مباريات. ويحتل الفريق المركز الثالث في ترتيب المنطقة الغربية خلف دنفر ناغتس (13 فوزا وثلاث هزائم)، علما بأن فريق لوس أنجليس عزز صفوفه هذا الموسم أملا بالمنافسة على اللقب، لاسيما من خلال التعاقد مع لينارد الذي قاد تورونتو لتحقيق اللقب في الموسم الماضي.

وفي المنطقة الشرقية، قاد سبينسير دينويدي فريقه بروكلين نتس للفوز على ضيفه بوسطن سلتيكس بنتيجة 112-107، بتحقيقه 32 نقطة و11 تمريرة حاسمة على ملعب باركلايز سنتر.

وتمكن نتس من الثأر لخسارته الأربعاء في بوسطن 110-121، علما بأن النجم السابق لسلتيكس كايري إيرفينغ، والمنتقل هذا الموسم الى نتس، غاب عن صفوف فريقه للمباراة الثامنة على التوالي لإصابة في الكتف.

وفي مباراة الجمعة، كان جايسون تايتوم أفضل مسجل للضيوف مع 26 نقطة، بينما اكتفى كيمبا ووكر بـ17 نقطة لصالح بروكلين، بعد تسجيله 39 نقطة في مباراة الأربعاء.

- دونسيتش التاريخي -

وفي مباريات أخرى، واصل النجم السلوفيني الشاب لوكا دونسيتش تألقه وقاد دالاس مافريكس للفوز خارج أرضه على فينكس صنز 120-113.

وأنهى دونسيتش (20 عاما) المباراة بتسجيل 42 نقطة عادل من خلالها رقمه القياسي الشخصي، وأضاف 11 تمريرة حاسمة وتسع متابعات.

وأنهى اللاعب الشاب بهذه الارقام شهر تشرين الثاني/نوفمبر بمعدل 32,4 نقطة، 10,3 متابعات و10,4 تمريرة حاسمة في المباراة الواحدة، وبات ثالث لاعب فقط في تاريخ الدوري الأميركي يحقق معدل "تريبل دابل" خلال شهر مع أكثر من 30 نقطة في المباراة، بعد راسل وستبروك لاعب هيوستن روكتس الحالي والذي حقق الانجاز حين كان في صفوف أوكلاهوما سيتي ثاندر، وأوسكار روبرتسون لاعب ميلووكي باكس خلال سبعينات القرن الماضي.

وأضاف تيم هاردواي 26 نقطة ليقود ودونسيتش دالاس مافركيس بطل العام 2011 الى انتصاره الـ12 هذا الموسم مقابل ست هزائم.

ويحتل الفريق بهذا الرصيد المركز الرابع في المنطقة الغربية.

واحتاج إنديانا بايسرز لوقت اضافي قبل أن يحسم الموقعة على أرضه أمام أتلانتا هوكس متذيل المنطقة الشرقية بفارق نقطة 105-104.

ولم تكن نقاط تراي يونغ الـ49 كافية لتجنيب فريقه الخسارة الـ15 هذا الموسم في ظل تجاوز خمسة لاعبين من بايسرز عتبة العشر نقاط، أفضلهم جيريمي لامب مع 20 نقطة منح من خلالها انديانا فوزه الـ12 هذا الموسم مقابل ست هزائم في المركز السادس في المنقطة الشرقية.

وشهدت أمسية الجمعة إقامة العديد من المباريات في دوري المحترفين بعد توقف الخميس لاحتفال الأميركيين بعيد الشكر. وشهدت المباريات المتبقية فوز ميامي هيت على غولدن ستايت ووريرز 122 - 105، وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز على نيويورك نيكس 101-95، وبورتلاند ترايل بلايزرز على شيكاغو بولز 107 - 103، ويوتا جاز على ممفيس غريزليز 103-94، وتشارلوت هورنتس على ديترويت بيستونز 110-107.