قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد النجم جيمس هاردن فريقه هيوستن روكتس للاقتراب من لوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس في صدارة ترتيب المنطقة الغربية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بتسجيله 44 نقطة في سلة انديانا بايسرز.

ومنح هاردن الجمعة فريقه الفوز السادس تواليا من خلال التغلب على ضيفه انديانا بنتيجة 111-102، ما أتاح له التقدم الى المركز الثاني في ترتيب المنطقة الغربية، خلف ليكرز الذي عزز صدارته بفوز صعب بنتيجة 99-97 على كينغز بفضل رميتين حريتين من جيمس.

الى ذلك، تفوق بوسطن سلتيكس متصدر ترتيب المنطقة الشرقية على مضيفه غولدن ستايت ووريرز بطل الموسم ما قبل الماضي 105-100، بينما فاز فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بعد التمديد على مضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 127-119، وحسم تشارلوت هورنتس لقاءه ضد ضيفه ديترويت بيستونز 109-106 بسلة ثلاثية عند صافرة النهاية.

- رابع 40 نقطة لهاردن -

وأنهى هاردن أمسيته مع 44 نقطة وثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة وأربع سرقات للكرة، ليقود فريقه الى تحقيق فوزه السادس تواليا، والتاسع إجمالا في 12 مباراة هذا الموسم.

وهي المرة الرابعة في آخر ست مباريات يسجل هاردن، أفضل لاعب في الدوري لعام 2018، 40 نقطة على الأقل لفريقه الذي عانى من غيابات بسبب الإصابات لكلينت كابيلا وإريك غوردون ودانويل هاوس جونيور.

ونجح هاردن في 13 من محاولاته من مختلف المسافات، بينهما ست رميات ثلاثية من أصل 14، وأضاف 12 رمية حرة من 14.

وكان الأقرب إليه بالنقاط في فريقه، البديل بين ماكليمور مع 21 نقطة هي الأعلى له هذا الموسم، بينها عشر نقاط في الربع الثالث الذي جلس هاردن خلاله بعض فتراته على مقاعد الاحتياط من أجل الراحة.

والمفارقة أن هاردن سجل عدد نقاط يوازي مجموع النقاط الاجمالية التي سجلها اللاعبون الخمسة الذي بدأوا المباراة كأساسيين في صفوف انديانا.

وكان بايسرز قد أمسك في الربع الثاني بزمام المبادرة وتقدم بفارق تسع نقاط، لكن هيوستن تمكن من استعادة الأفضلية في المراحل الأخيرة للشوط الأول، وفرض هيمنته في الربع الثالث وتقدم بفارق عشر نقاط. وعاد الضيوف في مطلع الربع الأخير، قبل أن يقود هاردن فريقه لاستعادة الأفضلية مجددا، لاسيما بتسجيله 12 نقطة متتالية في هذا الربع.

في المقابل، كان الأميركي-الليتواني دومانتاس سابونيس الأفضل في انديانا مع 18 نقطة و13 متابعة، وزميله دوغ ماكدرموت مع 18 نقطة.

- رميتان لجيمس وتصدٍ لديفيس -

وبنتيجة فوزه أمس، تمكن هيوستن من الاقتراب من ليكرز متصدر ترتيب المنطقة الغربية، والذي حقق أمس فوزه العاشر في 12 مباراة.

ويدين فريق مدينة لوس أنجليس الذي يفرض نفسه من بداية الموسم ضمن المرشحين للذهاب بعيدا في محاولته العودة الى مصاف الكبار في الدوري، بفوزه الى نجمه ليبرون جيمس أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، والذي كان أبرز المسجلين في فريقه مع 29 نقطة.

وكان جيمس حاسما في اللحظات الأخيرة من الربع الأخير.

فالصربي بوغدان بوغدانوفيتش منح قبل 22,1 ثانية من النهاية، فريقه ساكرامنتو التعادل بنتيجة 95-95 بفضل محاولة من داخل المنطقة. لكن جيمس انتزع خطأ وسجل رميتين حرتين مع تبقي 5,5 ثوانٍ على النهاية.

وحاول انديانا التعويض في الوقت المتبقي، لكن اللاعب الجديد في صفوف ليكرز أنطوني ديفيس صد محاولة هاريسون بارنز قبل ثانيتين على النهاية، ما أبقى على تقدم فريقه وضمن له الفوز الثالث تواليا.

وسجل جيمس 18 من نقاطه الـ29 في الشوط الثاني، وأضاف الى نقاطه أربع متابعات و11 تمريرة، بينما ساهم ديفيس الآتي من نيو أورليانز بيليكانز، 17 نقطة وخمس متابعات وأربع تصديات للكرة.

وقال ديفيس الذي غاب عن المباراة السابقة بسبب آلام في الكتف، وخاض 39 دقيقة من مباراة الأمس "ستكون ثمة مباريات علي خوض دقائق طويلة خلالها. المدرب لا يحبذ ذلك لذا علينا الحفاظ على الإيقاع".

في المقابل، كان بادي هيلد الأفضل لكينغز مع 21 نقطة وثماني متابعات.

- 11 من 13 لغولدن ستايت -

وعلى غرار المتصدر الغربي، عزز بوسطن سلتيكس موقعه في المركز الأول شرقا بفوز على غولدن ستايت بطل الدوري ثلاث مرات في المواسم الخمسة الأخيرة، والذي يعاني على صعيد الإصابات وتراجع الأداء.

وتلقى غولدن ستايت خسارته الحادية عشرة في 13 مباراة، وهو يقبع في المركز الأخير في المنطقة الغربية. في المقابل، يتصدر بوسطن المنطقة الشرقية مع 10 انتصارات في 11 مباراة.

وفرّط فريق المدرب ستيف كير بأفضلية حققها حتى أواخر الشوط الأول، وتمكن في خلالها من التقدم بفارق 15 نقطة. وعلى رغم أن بوسطن تفوق في الربع الثالث، عاد غولدن ستايت في الربع الأخير وتقدم بفارق خمس نقاط، لكنه فشل في الحفاظ على ذلك حتى النهاية.

وكان جايسون تايتوم الأفضل في بوسطن مع 24 نقطة، مقابل 21 نقطة لأليك بوركس أفضل المسجلين لصالح غولدن ستايت.

وفي مباراة أخرى حسمت في وقت قاتل، تغلب تشارلوت هورنتس على ضيفه ديترويت بيستونز 109-106 بفضل لاعبه ماليك مونك الذي سجل سلة ثلاثية من مسافة بعيدة وتحت الضغط عند صافرة النهاية تماما.

وأنهى مونك المباراة مع 19 نقطة، وكان أفضل مسجل لفريقه تساويا مع زميله تيري روزير الذي أضاف أيضا خمس متابعات.

وفاز أوكلاهوما على فيلادلفيا بنتيجة 127-119 بعد التمديد.

ولم يتمكن الفريقان خلال 41 ثانية متبقية من زمن الربع الأخير، من كسر التعادل بينهما بنتيجة 107-107. لكن فيلادلفيا حقق أفضلية مريحة في الشوط الإضافي وأنهاه لصالحه 20-12.

وكان الكاميروني جويل إمبييد الأفضل في صفوف فيلادلفيا مع 31 نقطة و12 متابعة، مقابل 28 نقطة للإيطالي دانيلو غاليناري لصالح أوكلاهوما.

وفي بقية المباريات، فاز ممفيس غريزليز على يوتا جاز 107 - 106، وواشنطن ويزاردز على مينيسوتا تمبروولفز 137-116، وأورلاندو ماجيك على سان انتونيو سبيرز 111 - 109.