تأهل فلامنغو البرازيلي، بطل مسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، الى نهائي بطولة كأس العالم للأندية 2019 في كرة القدم المقامة في قطر، بفوزه على الهلال السعودي، بطل دوري أبطال آسيا، 3-1 الثلاثاء.

وجاءت أهداف فلامنغو عن طريق جيورجيان دي أراسكاييتا (49) وبرونو هنريكي (78) وعبدالله البليهي (82 خطأ في مرمى فريقه)، بعدما تقدم الهلال في الشوط الاول بهدف سالم الدوسري (18)، في المباراة التي استضافها ستاد خليفة الدولي في الدوحة.

وسيلتقي فلامنغو في المباراة النهائية السبت على الملعب ذاته، الفائز من نصف النهائي الثاني المقرر الأربعاء بين ليفربول الإنكليزي بطل دوري أبطال أوروبا، ومونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).

ويخوض الهلال في اليوم ذاته مباراة تحديد المركز الثالث مع الخاسر من نصف النهائي الثاني.

وفشل الهلال في أن يصبح ثاني فريق عربي على التوالي يبلغ النهائي بعد العين الإماراتي (خسر في الموسم الماضي أمام ريال مدريد الإسباني)، والثالث في تاريخ البطولة مع الرجاء البيضاوي المغربي (خسر نهائي 2013 أمام بايرن ميونيخ الألماني).

وكان الهلال الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى، بلغ نصف النهائي بعد فوزه في الدور الثاني على الترجي التونسي بطل إفريقيا في الموسمين الماضيين 1-صفر، بينما بدأ فلامنغو بطل أميركا الجنوبية والدوري المحلي في البرازيل، مشاركته الأولى أيضا مباشرة من نصف النهائي.

ويدرب فلامنغو البرتغالي جورج جيزوس، المدير الفني السابق للهلال.

- فوز بفضل هنريكي -

وبدأ الهلال المباراة بتشكيلة شبه مكتملة، لاسيما بمشاركة الهداف الفرنسي بافيتيمبي غوميس والإيطالي سيباستيان جوفينكو من البداية، بعد غيابهما عن التشكيلة الأساسية في المباراة الأولى.

وشكل الهلال الخطر الأكبر في بداية المباراة، وكسب ثلاث ركلات ركنية متتالية قبل مرور عشر دقائق على الانطلاقة.

لكن الفرصة الأولى جاءت عكس مسار اللعب، وكانت لفلامنغو عندما أبعد حارس مرمى الفريق السعودي عبدالله المعيوف كرة من ركلة ركنية، فتهيأت أمام غابريال باربوسا خارج المنطقة فسددها "على الطاير" نحو المرمى الخالي، لكنها مرت قريبة من القائم الأيسر (15).

وهدد الهلال سريعا مرمى الحارس البرازيلي دييغو ألفيش بتسديدة قوية للدوسري من مسافة قريبة فارتدت الكرة من جسد الحارس الى غوميس الذي حاول متابعتها من وضعية صعبة، لكنها علت العارضة.

لكن الدوسري تمكن بنفسه من التعويض بعد دقيقتين، بعدما انفرد الظهير محمد البريك على الجهة اليمنى وعكس الكرة أرضية متقنة الى داخل المنطقة، فتابعها الدوسري بتسديدة قوية ارتطمت بقدم المدافع بابلو ماري وتابعت طريقها الى الزاوية اليمنى (18).

وأُثار الهدف عصبية واضحة في أداء لاعبي الفريق البرازيلي، مع تمكن الأزرق السعودي من فرض دفاع محكم على منافسه، لاسيما عبر تدخلات البريك وعلي البليهي والكولومبي غوستافو كويلار، والتي حدت من خطورة الهجوم خصوصا عبر باربوسا وبرونو هنريكي، واختراقات رافينيا من الجهة اليمنى.

وضغط فلامنغو مطلع الشوط الثاني، وتمكن سريعا من إدراك التعادل بعد تمريرة متقنة داخل المنطقة من هنريكي الى دي أراسكاييتا عير المراقب، فحولها سهلة الى داخل مرمى المعيوف (49).

وضغط بطل أميركا الجنوبية سريعا في الدقائق التي تلت الهدف سعيا للتقدم، لكن محاولته غالبا ما توقفت عند حدود الدفاع السعودي أو مصيدة التسلل، قبل أن يهدأ إيقاع المباراة بشكل كبير.

ولاحت للهلال فرصة من ركلة حرة مباشرة نفذها جوفينكو، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن (69)، قبل ان يترك مكانه للمهاجم السوري عمر خريبين.

وقلب فلامنغو النتيجة في ربع الساعة الأخيرة، في تحول يدين به بشكل كبير الى هنريكي الذي سجل هدف التقدم بكرة رأسية قوية بعد تمريرة عرضية من الجهة اليمنى لرافينيا (78)، قبل ان يتسبب بالهدف الثالث عندما مرر كرة قوية بالعرض من الجهة اليسرى، حاول البليهي قطعها لكنه أودعها بالخطأ في شباك فريقه (82).

وزادت محن الهلال بطرد لاعبه البيروفي أندري كاريو في الدقيقة التالية بعد خطأ قاس على دي أراسكاييتا (83)، ما أثار توترا بين أفراد الجهاز الفني في الفريقين.

ملخص المباراة: