قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أوقف فيتا كلوب انتصارات مضيفه الترجي التونسي حامل اللقب الموسم الماضي بعد ان فرض عليه التعادل السلبي اليوم الجمعة في افتتاح الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة ضمن دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، فيما تابع الرجاء البيضاوي المغربي صحوته وحسم "القمة المغاربية" بإسقاطه ضيفه شبيبة القبائل الجزائري 2-صفر.

ورفع الترجي متصدر المجموعة رصيده الى 7 نقاط من ثلاث مباريات، امام الرجاء بست نقاط، وشبيبة القبائل ثالثاً بثلاث نقاط، بينما حصد فيتا كلوب أولى نقاطه.

على ملعب رادس وامام نحو 30 ألف متفرج، فشل الترجي التونسي حامل اللقب في الموسمين الماضيين في متابعة انتصاراته وسقط في فخ التعادل السلبي وضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي.

ولم يترجم فريق "باب سويقة" سيطرته المطلقة على المباراة الى فوز، حيث خاض المدرب معين الشعباني اللقاء بتشكيلته العادية التي حلت في المركز الخامس في بطولة كاس العالم للأندية قبل نحو أسبوعين في العاصمة القطرية الدوحة، إذ هاجم عبر أنيس البدري والليبي حمدو الهوني والعاجي ابراهيم واتارا مدعومين بالظهيرين النشيطين الجزائري الياس الشتي وسامح الدربالي.

في المقابل وضع مدرب فيتا فلوران ايبينغي خطة دفاعية محكمة لدرء الخطورة التونسية، إذ تحمل الحارس نلسون لوكونغ ضغطاً رهيباً مارسه لاعبي الترجي طوال دفائق اللقاء.

وتوغل حمدو الهوني عن الجهة اليسرى وسدد بين يدي لوكونغ (14)، حيث كان سلاح التسديد البعيد الوحيد الذي يملكه لاعبو الفريق التونسي وسدد الشتي فوق المرمى (23)، وقام الشعباني بتبديل اضطراري بعدما أخرج المصاب الغاني كوامي بونسو وأدخل محمد علي بن رمضان، ولاحت فرصة امام الجزائري عبد الرؤوف بنغيت لكن تسديدته سيطر عليها لوكونغ (42).

ولم تتبدل الحال في الشوط الثاني اذ واصل الفريق الكونغولي ركن "حافلته" أمام مرمى لوكونغ، حيث استعصى على لاعبي الترجي الوصول الى المرمى الكونغولي برغم المحاولات المتواصلة، وابرزها لالياس الشتي الذي تابع تسديداته البعيدة التي تصدى لها لوكونغ (57)، وكاد زيمانغا سوزي ان يباغت أصحاب الأرض اثر مرتدة سريعة فوصلته الكرة ليسددها الى جانب القائم لرمى معز بنشريفية (60).

وقال مدرب الترجي الشعباني "كنا نفضل ان نصل الى النقطة التاسعة إلا أننا واجهنا فريقاً قوياً، الآن لدينا 7 نقاط ونتصدر المجموعة ولدينا ثلاث مباريات متبقية ينبغي ان نواصل حصد النقاط والتأهل، وأريد أن أشيد بلاعبي فريقي الذين لم يقصروا وقاموا بوظيفتهم في أرض الملعب بأفضل طريقة".

ملخص مباراه الترجي وفيتا كلوب:

-الدربي المغاربي رجاوي-

على ملعب "محمد الخامس" في الدار البيضاء وأمام زهاء 45 الف متفرج، كسب الرجاء البيضاوي "الدربي المغاربي" بتغلبه على ضيفه شبيبة القبائل الجزائري بهدفين نظيفين، ليعزز آماله في بلوغ الأدوار الإقصائية، إذ أنه الفوز الثاني للفريق المغربي، ليرفع رصيده الى ست نقاط من ثلاث مباريات، بينما توقف رصيد "الكناري" الجزائري عند ثلاث نقاط من ثلاث مباريات.

ودانت الافضلية نسبية للفريق الضيف في الشوط الاول، حيث اعتمد المدرب الفرنسي هوبير فيلود على رزقي حمرون ورضا بن سايح وحمزة بانوح في الخط الهجومي لضرب دفاع الفريق المغربي الذي كان منظماً بطريقة جيدة بقيادة عبد الرحيم الشاكير والليبي سند الورفلي، وفي الخط الأمامي اعتمد المدرب جمال السلامي على المخضرم محسن متولي في صناعة اللعب وعلى الثلاثي سفيان رحيمي وأيوب نناح والكونغولي الديمقراطي بن مالانغو كرأس حربة صريح.

وجاء الشوط الأول سجالاً بين الفريقين، وكانت أبرز الفرص رأسية مالانغو بين يدي الحارس الجزائري اسامة بنبوت (14)، وتسديدة لاعب الشبيبة أمير البلايلي البعيدة بين يدي الحارس المغربي أنس الزنيتي (36).

ولم يمنح الرجاء ضيفه الكثير من الوقت في الشوط الثاني، وكسب المعركة البدنية سريعاً، اذ أرسل محسن متولي كرة عرضية حاول سفيان رحيمي السيطرة عليها فخطفها مالانغو وسددها في الشباك الى يمين ينبوت (51).

وبعد ثلاث دقائق قام عمر بوطيب بمجهود فردي مميز عن الجهة اليمنى ثم أرسل كرة عرضية الى مالانغو الذي سدد كرة زاحفة صدها بنبوت لتتهيأ أمام رحيمي فتابعها في الشباك المشرعة (54).

وأهدر نناح كرة سانحة لقتل المباراة بعدما سدد في الشباك الجانبية عوضا عن المرمى الخالي (58)، وأضاف مالانغو كرة خارج المرمى المشرع اثر عرضية رحيمي (66).

وقال مساعد مدرب الرجاء يوسف سفري "واجهنا خصماً عنيداً يمتلك شخصية قوية ومتمرس في كرة القدم الحديثة، إلا أننا صبرنا وحاولنا ان نفرض أسلوبنا في الشوط الأول ثم قمنا بتنويع الأداء وتسريعه في الثاني حيث قام اللاعبون بجهد كبير واستطعنا احداث الفرق واقتناص الأهداف".

وفي افتتاح مباريات المجموعة الأولى، فشل مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، حامل اللقب 5 مرات، في مواصلة انتصاراته إذ سقط في مطب التعادل ومضيفه بريميرو أوغوستو الأنغولي 1-1 في لواندا.

وافتتح مازيمبي التسجيل عبر نجمه الزامبي راينفورد كالابا برأسية بعيدة عن متناول الحارس بيانو دا كروز بعدما استفاد من عرضية زميله غلودي ليكونزا (8)، ودامت أفراح الفريق الكونغولي أربع دقائق فقط إذ أدرك كريستوفاو مابولولو التعادل للفريق الأنغولي مستغلاً خطأ فادحا من الحارس الكونغولي سيلفان غبوهو (12).

ورفع مازيمبي رصيده إلى سبع نقاط من ثلاث مباريات متصدرا المجموعة أمام الزمالك المصري الثاني بثلاث نقاط، وأضحى رصيد بريميرو أوغوستو نقطتين، ويأتي زيسكو في آخر الترتيب بنقطة واحدة.

ويلتقي السبت الزمالك مع مضيفه زيسكو يونايتد الزامبي.

ملخص مباراة الرجاء وشبيبة القبائل: