قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اختير العميد حاتم الغايب رئيسا للاتحاد السوري لكرة القدم في المؤتمر الانتخابي السبت في دمشق خلفا للرئيس السابق فادي دباس المستقيل مع كامل أعضاء الاتحاد في آب/اأغسطس الماضي بسبب سوء نتائج المنتخبات الوطنية.

وجاء فوز الغايب بعد منافسة ساخنة مع أنس السباعي بعد ثلاث جولات انتخابية.

ففي الجولة الأولى ومن أصل 97 صوتا يمثلون أعضاء المؤتمر نال الغايب 43 صوتا والسباعي 37 صوتا وفاروق سرية 17 صوتا ليخرج الأخير من السباق الانتخابي.

ووفقا لنظام الانتخابات لابد أن يحصل الفائز على خمسين بالمئة زائد واحد من الأصوات فتم اللجوء إلى جولة انتخابية ثانية تقدم فيها الغايب بـ49 صوتا مقابل 48 صوتا للسباعي، ولأن الأول لم يحصل على النسبة المطلوبة فتم إجراء جولة انتخابية ثالثة نجح فيها بالحصول على 52 صوتا مقابل 45 للسباعي.

وفي أول تصريح له بعد نجاحه، أكد الغايب لوكالة فرانس برس انه سيعمل على استقطاب كل الخبرات، وقال "ساعتمد على كل الخبرات الموجودة من اللاعبين القدامى الذين سيكون لهم دورا في مسيرة اتحاد اللعبة".

وعن فوزه بعد منافسة ساخنة قال وهو يشير بيده إلى أعضاء المؤتمر "باختصار شديد لقد فازت الرياضة بهؤلاء الرياضيين الشرفاء".

والغايب (52 عاما) كان لاعبا دوليا في الثمانينات والتسعينات وهو مدير لكلية الشرطة ورئيس للاتحاد الرياضي للشرطة وعضو في المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام.

وانتخب العقيد زكريا قناة بمنصب نائب الرئيس بالتزكية كونه كان المرشح الوحيد لهذا المنصب.

وتم انتخاب سبعة أعضاء من اصل 16 مرشحا، ففاز عن المقاعد الثلاثة المخصصة للمقيمين في دمشق وريفها والقنيطرة كل من طلال بركات وعبد الرحمن الخطيب وايهم الباشا.

وفاز بعضوية المقاعد الأربعة المخصصة لباقي المحافظات كل من عبد القادر كردغلي (اللاذقية) ومروان خوري (حمص) وغزوان مرعي ( حماه) وسعد قرقناوي (حلب).