قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق فيرونا مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه اللافت على يوفنتوس المتصدر 2-1 ليسدي خدمة جليلة للوصيف انترميلان الذي يواجه جاره ميلان في "دربي ديلا مادونينا" في ختام المرحلة الثالثة والعشرين الاحد.

وكان يوفنتوس في طريقه الى تحقيق الفوز عندما افتتح له نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل بعد مجهود فردي رائع (65)، لكن فيرونا رفض الاستسلام وسجل هدفين الاول عبر فابيو بوريني اثر خطأ دفاعي (76) قبل ان يوجه جامباولو باتزيني الضربة القاضية قبل نهاية المباراة باربع دقائق من ركلة جزاء.

بدأ يوفنتوس الذي تعرض قبل مرحلتين لخسارته الثانية هذا الموسم امام نابولي المباراة بقوة، لكن مدافع فيرونا الالباني ماراش كونمبولا افتتح التسجيل بكرة رأسية، قبل ان يلغيه الحكم بعد اللجوء الى تقنية الفيديو بعد ان تبين تسلل اللاعب بسنتيمترات قليلة منتصف الشوط الاول.

وسنحت فرصة ذهبية لرونالدو لافتتاح التسجيل عندما راوغ مدافعا من فيرونا داخل المنطقة وسدد الكرة لتصطدم بالقائم (36)، ثم كرة رأسية للبرتغالي من عرضية متقنة للبرازيلي دوغلاس كوستا مرت الى جانب القائم (40).

وفي منتصف الشوط الثاني مرر الارجنتيني باولو ديبالا الذي نزل بدلا من مواطنه غونزالو هيغواين قبل خمس دقائق، كرة امامية باتجاه رونالدو الذي سبق اليها مدافعا من فيرونا قبل ان يتخطاه بحركة فنية رائعة ويسدد كرة زاحفة في الشباك (65).

ثم ارتكب لاعب وسط يوفنتوس البوسني ميراليم بيانيتش خطأ بارجاع الكرة باتجاه زميله الهولندي ماتياس دي ليخت، لكنها كانت ضعيفة فانتزعها بوريني وسدد بعيدا عن متناول حارس يوفنتوس البولندي فويتشيك تشيتشني.

ثم لجأ الحكم مجددا الى تقنية الفيديو للتأكد من لمس ليوناردو بونوتشي الكرة ليحتسب ركلة جزاء انبرى لها باتزيني مانحا النقاط الثلاث لفريقه وسط فرحة هستيرية في المدرجات.

-اتالانتا ينفرد بالرابع-

واستغل اتالانتا خسارة روما وانفرد بالمركز الرابع بفوزه على مضيفه فيورنتينا 2-1.

وكان روما افتتح المرحلة الجمعة بسقوطه على ارضه امام بولونيا 2-3 ليتوقف رصيده عند 39 نقطة مقابل 42 لاتالانتا علما بان الفريقين سيلتقيان في الجولة المقبلة على ارض الاخير.

وتأتي النتيجة الرائعة لاتالانتا صاحب اقوى هجوم في الدوري هذا العام (61 هدفا في 23 مباراة) قبل 10 ايام من مواجهته لفالنسيا الاسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وكان اصحاب الارض افتتحوا التسجيل بواسطة فيديريكو كييزا (32)، لكن اتالانتا رد بثنائية في الشوط الثاني عن طريق الكولومبي دوفان زاباتا (48) والاوكراني روسلان مالينوفسكيي (72).

وقال مدرب اتالانتا جان بييرو غاسبيريني "انها ثلاث نقاط في غاية الاهمية بالنسبة الينا. لم نفز هنا منذ 27 عاما وكنا نواجه فريقا قويا".

اما زاباتا صاحب احد الهدفين فقال "يتعين علينا ان نستغل الصعوبات التي يواجهها روما في مباراتنا المقبلة لنوسع الفارق عنه. اذا نجحنا، فان ذلك سيعطينا دفعة معنوية هائلة قبل مواجهة فالنسيا قاريا".

في المقابل، استهل مورين لونغو عهده مدربا لتورينو بالخسارة على ملعبه امام سمبدوريا 1-3 ليتلقى فريقه هزيمته الرابعة تواليا.

وكان مورينو حل بدلا من والتر ماتزاري في الرابع من الشهر الحالي.

تقدم اصحاب الارض بهدف لسيموني فيردي (45)، لكن رد سمبدوريا كان قاسيا بتسجيله ثلاثة اهداف في مدى تسع دقائق بواسطة الاوروغوياني غاستون راميريز بركلة حرة مباشرة رائعة (60)، قبل ان يضيف اللاعب ذاته الثاني بعدها بخمس دقائق مانحا التقدم لفريقه، ثم يسجل المخضرم فابيو كوالياريلا ركلة جزاء بعد اعاقته داخل المنطقة من قبل لاعب تورينو ارمادنو ايتزو الذي طرد على اثر ذلك (79).

ملخص مباراة يوفنتوس وفيرونا:

ملخص مباراة اتالانتا وفيورنتينا:

ملخص مباراة تورينو وسامبدوريا: