قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تؤكد لغة الأرقام بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي لا يزال يرى في غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني سبباً في تحفيزه على العمل بشكل أكبر لتقديم أفضل العروض الفنية والتهديفية .

ووفقا لتقرير نشره موقع " غيف مي سبورت"، فإن أداء ومردود رونالدو مع يوفنتوس ، قد تحسنا كثيراً منذ تتويج غريمه ميسي بجائزة "الكرة الذهبية" للمرة السادسة في شهر ديسمبر الماضي ، حيث تمكن من تجاوز المرحلة الصعبة التي دشن بها منافسات الموسم الجاري، وظهر في افضل مستوياته منذ انتقاله إلى الفريق الإيطالي في صيف عام 2018.

وتؤكد الأرقام بأن رونالدو حقق أرقاماً تهديفية تفوق أرقام أي مهاجم آخر في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى ، بعدما نجح في تسجيل 14 هدفاً في مسابقتي الدوري والكأس الإيطاليتين ، بمعدل زمني مذهل بلغ هدفا كل 88 دقيقة ، في حين لم يسجل غريمه ميسي سوى خمسة اهداف منذ تتويجه بالكرة الذهبية ، وحتى الإيطالي تشيرو ايموبيلي مهاجم نادي لاتسيو ، والذي يتصدر ترتيب الهدافين في إيطاليا وأوروبا ، كان قد اكتفى بالتوقيع على 9 اهداف في ذات الفترة ، اما البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ والدوري الإلماني فلم يسجل سوى 8 اهداف فقط.

يشار الى أن رونالدو يقدم عروضاً كبيرة رغم بلوغه 35 عاماً، وهو ما يؤكد قيامه بعمل مضنٍ خلال العام الجاري ، لأنه تنتظره استحقاقات يريد استغلالها لتعزيز فرصته في التتويج بإحدى الجوائز الفردية الكبيرة سواء القارية أو العالمية ، حيث يستعد لقيادة يوفنتوس للتتويج بدوري أبطال أوروبا ، كما يعمل على مساعدة الفريق للتفوق على إنتر ميلان ولاتسيو ونيل لقب الدوري الإيطالي ، بالإضافة إلى قيادة بلاده في نهائيات كأس أمم أوروبا التي ستقام الصيف القادم .