قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى كل من أتلتيك بلباو وريال سوسييداد لمواصلة مشواره في كأس اسبانيا لكرة القدم وبلوغ المباراة النهائية، بعد إقصائهما برشلونة وريال مدريد تواليا من ربع النهائي، عندما يستضيف الاول غرناطة الاربعاء والثاني ميرانديس من الدرجة الثانية الخميس ضمن ذهاب الدور نصف النهائي.

وكان بلباو قد أقصى برشلونة حامل الرقم القياسي بعدد الالقاب (30) بنتيجة 1-صفر بهدف عكسي قاتل في الوقت بدل الضائع لسيرجيو بوسكتس، فيما تفوق ريال سوسييداد 4-3 على ريال مدريد في عقر دار الاخير على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مباراة مثيرة، كما أطاح غرناطة بفالنسيا حامل اللقب.

وهي المرة الاولى منذ عام 2010 التي سيغيب فيها ريال مدريد وبرشلونة عن المربع الذهبي للمسابقة أو حتى عن المباراة النهائية.

ويستضيف بلباو ثاني أكثر الاندية تتويجا باللقب (23 مرة) لكن آخرها يعود لعام 1984، فريق غرناطة وصيف عام 1959، في مباراة حذرة بين تاسع وعاشر الدوري المحلي إذ تفصل نقطة يتيمة بينهما.

يدخل النادي الباسكي اللقاء الثلاثاء على ملعب "سان ماميس" العصي على الكثير من الفرق، بعد خسارته امام مضيفه ريال سوسييداد (1-2) في الدوري نهاية الاسبوع التي شهدت ايضا سقوط منافسه غرناطة امام اتلتيكو مدريد (صفر-1).

وسيعول بلباو بقيادة المدرب غايسكا غاريتانو على قائدة ايكر مونياين وراوول غارسيا ومهاجمه انياكي ويليامز لبلوغ النهائي.

وقال ويليامز بعد الفوز على برشلونة "كان هناك نتائج مفاجئة. أحيانا عليك أن تتحلى فقط بالايمان ويكون لك قلبا (كبيرا)".

أما غرناطة فسيعتمد بشكل كبير على مهاجمه روبرتو سولدادو صاحب الثنائية في مرمى فالنسيا وشريكه في خط الهجوم كارلوس فرنانديز.

وسيسعى بلباو لتكرار تفوقه على غرناطة هذا الموسم بعد أن فاز عليه بنتيجة 2-صفر ضمن منافسات المرحلة الخامسة عشرة من الليغا في الاول من كانون الاول/ديسمبر الفائت.

- اسحق النجم الصاعد-

وفي المباراة الثانية، يستضيف ريال سوسييداد على ملعب "سان سيباستيان" فريق ميرانديس من الدرجة الثانية منتشيا من فوزين متتاليين على النادي الملكي في الكأس وبلباو في المرحلة 23 من الدوري.

وسيكون سوسييداد سادس الليغا بفارق نقطتين فقط عن اتلتيكو الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا، مرشحا لبلوغ المباراة النهائية وضرب موعد محتمل لأول نهائي باسكي في كأس الملك منذ عام 1910 مع بلباو.

توج سوسييداد باللقب في مناسبتين عامي 1909 و1987 فيما هذه المرة الثانية التي يبلغ فيها ميرانديس الدور نصف النهائي في تاريخه، بعد عام 2012 حين كان ينافس في دوري الدرجة الثالثة قبل أن يخسر من بلباو.

في طريقه الى المربع الذهبي، أقصى ميرانديس سلتا فيغو، اشبيلية وفياريال (4-2) من الدرجة الاولى لذا لن تكون المباراة لقمة سائغة لسوسييداد.

وسيعول النادي الباسكي على مهاجمه السويدي الكسندر اسحق صاحب ثنائية وتمريرة حاسمة أمم ريال مدريد والنروجي الشاب مارتن اوديغارد بقيادة المدرب ايمانول الغواسيل.

ويعتبر اسحق (20 عاما) إحدى المواهب الصاعدة في السويد وهو انضم الى سوسييداد في الصيف الماضي من بوروسيا دورتموند الالماني وتألق في الآونة الاخيرة، إذ سجل هدفا وصنع آخر في الفو 2-1 على بلباو الاحد.

وقال الحارس اليكس روميرو في حديث لصحيفة "ماركا" عن اسحق "بدأ الآن يظهر قوته على ارض الملعب، ولكن منذ أن أتى أدركنا أنه مهاجم مميز ويساهم كثيرا للفريق...بإمكانه أن يشكل الخطر والجميع سعيد بذلك".

وقال ألغواسيل بعد الانجاز التاريخي بإقصاء النادي الملكي "إنها المرة الثانية في 32 عاما التي نبلغ في الدور نصف النهائي، كنا مقتنعين بإمكانياتنا على تحقيق ذلكك، ولكننا لم نحقق شيئا بعد".

هذا وتقام مبارتا الذهاب يومي 12 و13 شباط/فبراير على أن تقام مواجهتا الاياب في الرابع من آذار/مارس المقبل، والنهائي على ملعب "استاديو لا كارتوخا" في اشبيلية في 18 نيسان/أبريل.