قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خرج ريال سوسييداد من أرضه بفوز صعب بنتيجة 2-1 أمام ضيفه ميرانديس من الدرجة الثانية في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس اسبانيا لكرة القدم الخميس.

وكان سوسييداد قد بلغ المربع الذهبي بتفوقه على ريال مدريد 4-3 في عقر داره على ملعب "سانتياغو برنابيو" في دور ربع النهائي، الذي شهد ايضا خروج غريمه التقليدي برشلونة على يد أتلتيك بلباو الذي فاز الثلاثاء على غرناطة في ذهاب نصف النهائي الآخر.

وهي المرة الاولى منذ عام 2010 التي سيغيب فيها ريال مدريد أو برشلونة عن المربع الذهبي للمسابقة أو حتى عن المباراة النهائية.

دخل سوسييداد، سادس الليغا، الى المواجهة منتشيا من فوزين متتاليين على النادي الملكي في الكأس وبلباو في المرحلة 23 من الدوري الاحد، وافتتح التسجيل من ركلة جزاء ترجمها ميكيل أويارزابال بنجاح بعد أن تحصل عليها زميله بورتو اثر عرقلة من اودي زابالا (9).

وعادل ميرانديس النتيجة بعد أن تلقى البرازيلي ماتيوس أماس كرة الى داخل المنطقة من مايكل مالسا من مارتينيك (جزيرة في البحر الكاريبي وتعتبر أحد الاقاليم المكونة للاراضي الفرنسية)، فراوغ بيمناه النروجي مارتن اوديغارد قبل أن يسدد بيسراه كرة زاحفة على يسار الحارس اليكس ريميرو (40).

هذه المرة الثانية التي يبلغ فيها ميرانديس الدور نصف النهائي في تاريخه، بعد عام 2012 حين كان ينافس في دوري الدرجة الثالثة قبل أن يخسر من بلباو.

احتاج النادي الباسكي المتوج باللقب عامي 1909 و1987، لثلاث دقائق فقط للتقدم مجددا بالنتيجة رغم تألق ليمونيس حارس ميرانديس الذي تصدى اولا لتسديدة اوديغارد من مشارف المنطقة وبعدها لتسديدة بورتو بعد أن تهيأت الكرة امامه، الا ان الكرة عادت الى اوديغارد بعد التصدي الثاني ولم يخطئ الدولي النروجي هذه المرة في اسكانها الشباك (43).

ويلتقي الفريقان في مبارة الاياب في الرابع في آذار/مارس المقبل فيما يحل بلباو ضيفا على غرناطة في الخامس منه.

ملخص المباراة: