قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكمل اتحاد جدة السعودية أضلاع المربع الذهبي لبطولة الأندية العربية لكرة القدم، بإقصائه مضيفه أولمبيك اسفي المغربي 1صفر ايابا على ملعب المسيرة الخضراء، وذلك بعد تعادلهما 1-1 ذهابا في جدة.

وضرب الاتحاد موعدا مع مواطنه الشباب في نصف النهائي الذي سيفتتح الاحد بلقاء الذهاب بين الرجاء البيضاوي المغربي ومضيفه الإسماعيلي المصري.

وجاءت المباراة سريعة في الشوط الأول من ناحية المضيف والذي آزره زهاء عشرين ألف متفرج، وسنحت فرصة خطرة للغاية عندما تهيأت الكرة أمام حمزة خابا الذي سددها ضعيفة أبعدها الحارس فواز القرني عن خط المرمى (6).

لكن الفريق السعودي صاحب الخبرة الكبيرة امتص فورة الفريق المضيف وبدأ في مهاجمته تدريجا عبر العاجي ويلفريد بوني والبرازيلي رومارينيو ومواطنه ليوناردو جيل في وسط الملعب.

سدد عبد الرحمن العبود كرة قوية من داخل المنطقة مرت بجانب المرمى المغربي (19)، ثم سدد رومارينيو من خارج منطقة الجزاء أمسكها الحارس المغربي مختار ماجد (26).

واجرى مدرب الفريق المغربي محمد الكيسر تبديلا اضطراريا بإخراجه الدولي البوركيني محمد واتارا وأشرك عبد الصمد بن داود (30).

وأحبط دفاع الاتحاد محاولات المضيف للوصول الى مرمى القرني ليدخل الفريقان استراحة ما بين الشوطين متعادلين سلباً.

وسعى "النمور" مع انطلاق الشوط الثاني الى خطف هدف السبق، وهذا ما تحقق سريعاً عندما انطلق الظهير سعود عبد الحميد عن الجهة اليمنى وعكس كرة عرضية خطفها رومارينيو بذكاء بكعب قدمه في شباك الحارس مختار ماجد (50).

وشدد الفريق المغربي ضغطه السلبي مقابل اعتماد الاتحاد على المرتدات نتيجة المساحات الشاسعة في دفاع الفريق المغربي، وأهدر بوني فرصة مؤاتية لكنه سدد خارج المرمى (68).

وكان مصدر الخطر في أولمبيك آسفي محمد المرابط الذي أشعل الجهة اليمنى ومرر الكثير من الكرات التي أقلقت الدفاع السعودي، وأخطرها في الدقيقة الأخيرة أهدرها أيوب الكعداوي (90).

وقال مدرب الاتحاد الموقت بيتر هامبرغ الذي حل بدلاً من المقال الهولندي هنك تين كات: "لا شك ان الفريق يركز على نحو كبير على هذه البطولة، ولهذا جئنا الى المغرب بتركيز كبير وقد درسنا الخصم بشكل جيد وكان لا بد من احترامه، إذ لعبوا بالطريقة التي توقعناها، وأجزم ان أولمبيك اسفي ليس فريقا سهلا إذ يخلق المتاعب لأي خصم".

تابع: "كانت مباراة مشوقة بين فريقين متقاربين لكن الأداء الجماعي للاعبي فريقي كان حاسماً علماً أن اسفي صعّب المباراة علينا". وعن المواجهة مع الشباب قال "اعتقد ان اللقاء متقارب لكونه بين فريقين سعوديين".

ورأى حارس الاتحاد فواز القرني ان فريقه لعب "مباراة نهائية".

أضاف: "الكل كان حريصا على الفوز والتأهل، ولا سيما ان الخصم كان مميزا وقويا للغاية، نحن نلعب كل مباراة على حدى ولا سيما ان ظروفنا ليست مثالية وهذه البطولة هدف أساسي لنا".

وأشار حارس أولمبيك اسفي مختار ماجد الى ان فريقه تأثر بالغيابات الكثيرة، وقال: "اللقاء لعب على جزئيات صغيرة واستطاعوا الاستفادة من الفرصة التي لاحت أمامهم".

وسيلتقي الاتحاد مع الشباب في ذهاب نصف النهائي الخميس المقبل 20 شباط/فبراير في الرياض، ثم يتواجهان إيابا في 20 اذار/مارس في جدة.

ملخص المباراة: