قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رأى الألماني توماس توخل مدرب فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، الاثنين، أن عودة نجمه البرازيلي نيمار من الإصابة في الوقت المناسب لخوض الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا "تغير كل شيء تقريبا"، وذلك قبل الحلول ضيفا على بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء.

وأدخل توخل أغلى لاعب في العالم الى تشكيلة الفريق لمباراة الغد، على رغم غيابه عن المباريات الأربع الأخيرة بسبب إصابة في أضلاعه.

وقال توخل في مؤتمر صحافي عشية القمة المرتقبة على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" ضد فريق سبق له تدريبه لموسمين، إن نيمار "بخير، إنه يتدرب، وسوف يلعب إذا لم يحدث شيء له".

وشدد على أن أغلى لاعب في العالم يتمتع "بالثقة والقدرة على القيام بأمور حاسمة (...) وجوده يغير كل شيء، إنه يعطيني وزملاءه الكثير من الثقة"، متابعا "في حال غيابه ليس لدينا لاعب بالامكانيات نفسها".

وغاب نيمار عن الدور نفسه الموسم الماضي ضد مانشستر يونايتد الإنكليزي بسبب إصابة في قدمه، حيث ودع الفريق الفرنسي بخسارته على أرضه 1-3 بعد فوزه خارجها ذهابا 2-صفر. كما غاب عن إياب ثمن النهائي في موسم 2017-2018 ضد ريال مدريد.

ويقع توخل تحت ضغط تجاوز الدور ثمن النهائي للبطولة الأوروبية، اذ فشل سان جرمان بتخطي هذا الدور في المواسم الثلاث الماضية.

وقال المدرب الألماني "من الواضح انه عند خسارتك ثلاث مرات متتالية في الدور نفسه، فإن الوضع لن يكون نفسه في المرة الرابعة".

وأشار إلى أنه بعد الخروج على يد مانشستر يونايتد "كنا حزينين جدا (...) لكن هذه هي الرياضة. أحيانا تخسر وعليك تقبل الأمر، واستخدام الخسارة للتعلم منها".

وأضاف توخل الذي أبعد عن دورتموند في العام 2017 "من الصعب السيطرة على مشاعرك في هذا الملعب ولست متأكدا من امكانية ذلك طيلة 90 دقيقة (...) من الضروري أن تبقى هادئا، منتبها وذكيا".

وأشاد توخل بفريقه السابق، معتبرا أنه قوي عندما يضغط على الخصم وفي الهجمات المرتدة، مضيفا "احصائيات المهاجمين لا تصدق، علينا ان نغلق الطريق امام هجماتهم المرتدة قبل ان تبدأ، وهذا سيكون تحديا".

- الدفاع المفتاح لدورتموند -

من جانبه، أكد السويسري لوسيان فافر مدرب دورتموند أن الدفاع سيكون مفتاح فريقه ضد ضيفه.

وقال إن سان جرمان "فريق خطير جدا في استعادة الكرة. عندما تخسر الكرة ينطلقون بسرعة كبيرة جدا نحو الهجوم".

وأضاف "مفتاح الفوز سيكون الطريقة التي سندافع بها. من المهم جدا أن نكون أقوياء جدا في انتزاع الكرة وبعد ذلك في الاستحواذ عليها وخصوصا الحفاظ على هدوئنا".

وبخصوص نيمار، قال فافر "لن أذكر جميع لاعبي باريس سان جرمان الذين يملكون مؤهلات كبيرة، ولكن نيمار لاعب جيد جدا جدا، والأمر ذاته بالنسبة لـ(كيليان) مبابي، (الأرجنتيني أنخل) دي ماريا وآخرين، بإمكاننا سرد عشرة اسماء على الأقل...".

وأكد فافر غياب لاعب وسطه الدولي يوليان براندت عن مباراة الغد لعدم تعافيه من اصابة بالتواء في الكاحل، لينضم بذلك الى ماركو رويس الغائب منذ فترة بسبب الإصابة.

في المقابل، كال فافر المديح لمهاجمه الواعد الدولي النروجي إرلينغ هالاند (19 عاما)، قائلا "لقد جاء في كانون الثاني/يناير الماضي، وانسجم بسرعة كبيرة جدا. لقد أظهر موهبته وقوته وطلبه الكرة في العمق بسرعة كبيرة. يريد دائما المضي قدما، سواء خلال المباريات أو التدريبات، لديه عقلية رائعة".

وتابع "في التدريبات، يتذمر كثيرا عندما يهدر فرصة ما! يريد العمل دائما لديه هامش كبير للتطور خصوصا وان عمره 19 عاما. سجل العديد من الأهداف في مسابقة دوري أبطال أوروبا (8 أهداف)، يجب أن يواصل ذلك معنا وسيفعل ذلك".

وسجل هالاند تسعة أهداف في ست مباريات مع دورتموند منذ انتقاله الى صفوفه مقابل 20 مليون يورو في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة قادما من سالزبروغ النمسوي الذي سجل له 28 هدفا في 22 مباراة بينها ثمانية أهداف في دور المجموعات للمسابقة القارية.

ويحتل هالاند يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين في دوري الأبطال بفارق هدفين خلف مهاجم بايرن ميونيخ الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي.