باريس: تأجل موعد انطلاق الموسم الجديد من منافسات فئة "موتو جي بي" في بطولة العالم للدراجات النارية مرة أخرى، بعد إرجاء جائزة فرنسا الكبرى التي كانت مقررة بين 15 و17 مايو إلى موعد غير محدد، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان من المقرر أن تنطلق البطولة في الثامن من مارس بجائزة قطر الكبرى، لكن حلبة لوسيل احتضنت فقط سباقي فئتي موتو 2 وموتو 3 بعدما قرر الاتحاد الدولي للدراجات النارية إلغاء سباق الفئة الأولى بسبب فيروس "كوفيد-19" والقيود التي كان قد بدأ بفرضها في حينه على حركة السفر.

ومع تفشي الوباء، تم تأجيل ثلاثة سباقات أخرى مقررة ضمن بطولة العالم، وهي تايلاند والولايات المتحدة والأرجنتين ثم لحقت بها إسبانيا، ما جعل سباق فرنسا الذي يقام على حلبة "بوغاتي" في لومان، المرحلة الافتتاحية للفئة الكبرى.

لكن مع ارتفاع عدد الضحايا والإصابات بفيروس "كوفيد-19" في أوروبا والعالم بأجمعه، اتخذ القرار بإرجائه أيضا، ما يجعل جائزة إيطاليا الموعد المبدئي الجديد لانطلاق البطولة في 31 مايو، لكن من المستبعد أن يقام أيضا بما أن صاحب الضيافة هو أكثر البلدان تأثرا بالفيروس من حيث عدد الوفيات.

وقال الاتحاد الدولي للدراجات النارية وموتو جي بي في بيان الخميس أن "الوضع في تغير مستمر، ولا يمكن تأكيد المواعيد الجديدة لجائزتي فرنسا وإسبانيا (التي كان من المقرر أن تقام بين 1 و3 مايو على حلبة خيريز في الأندلس) بما أننا لا نعرف بالضبط متى سيكون من الممكن تنظيم هذين الحدثين".

وأدى الوباء الى إلغاء وإرجاء غالبية الأحداث الرياضية، أبرزها أولمبياد طوكيو وكأس أوروبا لكرة القدم اللذين انتقل موعدهما الى صيف 2021 عوضا عن الصيف الحالي.

مواضيع قد تهمك :