قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأى مدير فريق ريد بول كريستيان هورنر أن احتمال غياب بعض الفرق عن خط انطلاق سباقات بطولة العالم للفورمولا واحد بسبب التبعات المالية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، سيشكل "ضربة هائلة" للرياضة ما سيجبر مالكي حقوق البطولة على الخروج بخطة انقاذ لتجنب سيناريو من هذا النوع.

وكان من المفترض أن ينطلق الموسم الجديد في 15 آذار/مارس من حلبة ألبرت بارك الأسترالية التي حل فيها السائقون والفرق، لكن الأطراف المعنية وجدت نفسها مجبرة على إلغاء السباق بعدما قرر فريق ماكلارين الانسحاب نتيجة اصابة أحد العاملين فيه بفيروس "كوفيد-19".

وكانت تلك بداية الفوضى في روزنامة الموسم الجديد، إذ أرجئت بعدها سباقات الصين والبحرين وأذربيجان وفيتنام وهولندا وإسبانيا وكندا، كما ألغي أيضا سباق موناكو في ظل توسع رقعة تفشي الفيروس وعدد الضحايا التي حصدها حتى الآن في العالم بأجمعه.

وبحسب الروزنامة المبدئية، أصبح سباق فرنسا الأول على الجدول في 28 حزيران/يونيو على حلبة بول ريكار، لكن بعد قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتمديد الحجر حتى 11 أيار/مايو وحظر جميع التجمعات العامة حتى منتصف تموز/يوليو، كشف متحدث باسم جائزة فرنسا الكبرى لوكالة فرانس برس ان المنظمين يدرسون "جميع السيناريوهات"، بما في ذلك الإرجاء أو إقامة السباق بدون جمهور.

وبات ايضا مصير جائزة بلجيكا المقررة في 30 آب/أغسطس معلقا أيضا وفي مواجهة سيناريوهات عدة، بحسب المنظمين، في أعقاب قرار الحكومة الأربعاء حظر التجمعات حتى 31 من الشهر المذكور.

وفي ظل توقف عائدات النقل التلفزيوني والإعلانات حتى إشعار آخر، تزداد المخاوف من إمكانية إفلاس الفرق الصغيرة، ولذلك يرى هورنر أن على الشركة المالكة للفورمولا واحد "ليبرتي ميديا" ايجاد خطة انقاذية.

وأوضح السبت في حديث لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية أن انسحاب الفرق الصغيرة "قد يكون ضربة هائلة، وحينها يجب على المروّج (الشركة المالكة) أن يتخذ القرار. إنه عملهم. عليهم أن يقرروا كيف يبقون هذه الفرق على قيد الحياة لأنهم بحاجة الى فرق لخوض السباقات".

ورأى أن "جماعة +ليبرتي ميديا+ سيفعلون كل ما بوسعهم لضمان وجود عشرة فرق على خط الانطلاق والتنافس العام المقبل. من أجل حماية أعمالهم، أعتقد أنهم سيساعدون في تقديم التسهيلات، مما يعني الدفع، لضمان أن تكون هذه الفرق موجودة للتنافس العام المقبل".

وفي مقابلة الأسبوع قبل الماضي مع شبكة "سكاي سبورتس" الرياضية، تحدث المدير الرياضي لبطولة العالم، البريطاني روس براون، عن إمكانية أن ينطلق الموسم الجديد من دون جمهور، مشيرا الى إمكانية إقامة 18 أو 19 سباقا (من أصل 22 كانت مقررة قبل تفشي الفيروس) إذا انطلق الموسم في تموز/يوليو، من دون أن يستبعد إمكانية امتداد الموسم حتى 2021، وهي مسألة لا تزال قيد الدرس بحسب ما أفاد.

مواضيع قد تهمك :