قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن (أ ف ب) - المح صانع العاب نادي مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين الى امكانية الرحيل عن فريقه في حال قام الاتحاد الاوروبي (ويفا) بتثبيت عقوبة الاستبعاد عن دوري ابطال اوروبا في السنتين المقبلتين.

وجاء كلام دي بروين (28 عاما) في حديث لصحيفة "هيت لاتستي نيوز" البلجيكية عبر تقنية الفيديو وقال "انا انتظر. قال لنا النادي بانه سيستأنف القرار وهم متأكدون بنسبة مئة في المئة بأنهم على صواب".

وتابع "سننتظر لنرى ماذا سيحصل. عندما يتم اتخاذ القرار، سأنظر بالأمر. سنتان من دون خوض دوري ابطال اوروبا يعتبر وقتا طويلا بالنسبة الي. استطيع التأقلم مع سنة واحدة".

وستنظر محكمة التحكيم الرياضي باستئناف نادي مانشستر سيتي مطلع الصيف.

واستبعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) مانشستر سيتي عن المشاركة في مسابقاته لمدة عامين، لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

لكن النادي الانكليزي الشمالي تقدم باستئناف موجه ضد قرار غرفة الحكم التابعة للجنة المراقبة المالية للأندية الصادر في 14 شباط/فبراير 2020.

ولا يزال دي بروين مرتبطا بعقد لثلاث سنوات مع سيتي وقد اشار الى انه في حال نجح ناديه في الاستئناف سيبقى في صفوفه حتى ولو حاول ناديا برشلونة او ريال مدريد ضمه اليهما وقال في هذا الصدد "العب في صفوف احد افضل الفرق في العالم، العب في الدوري الانكليزي الذي اعتبره افضل الدوريات".

واشار الى ان مصيره ليس مرتبطا بمصير مدربه الاسباني بيب غوارديولا الذي ينتهي عقده مع السيتيزين العام المقبل وقال "سبق لبيب ان اعلن بأنه سيبقى العام المقبل مهما حصل، ثم ينتهي عقده بعد ذلك. لكن قراري ليس متعلقا بما سيفعله بيب".

واوضح "سبق لي العمل مع مدربين آخرين وعندما يقرر بيب الرحيل يتعين علي العمل مع المدرب الذي سيأتي بعده. لكني لا اكترث الى هذا الامر في الوقت الحالي، ثمة اشياء اكثر اهمية".