قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشف حارس نادي بورنموث الإنكليزي لكرة القدم آرون رامسدايل الثلاثاء انه صدم لدى اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد، معتبرا ان الأمر كان "مخيفا ومثيرا للقلق"، على رغم تأكيده انه لا يعاني من عوارض.

وأعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز حتى الآن تسجيل ثماني حالات إصابة بـ"كوفيد-19" بنتيجة جولتين من الفحوص التي خضع لها أفراد الفرق، ضمن الاستعدادات لاستئناف محتمل لمنافسات البطولة في حزيران/يونيو، بعد توقفها منذ منتصف آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأكد بورنموث الأحد ان إحدى حالتي إصابة كشفتهما رابطة الدوري في نهاية الأسبوع بعد الجولة الفحوص من الفحوص، تعود الى أحد لاعبيه، من دون ان يكشف هويته. لكن حارس المرمى الدولي للمنتخب الإنكليزي لما دون 21 عاما، قام بذلك بنفسه في تصريحات لصحيفة "ذا صن" نشرت الثلاثاء.

وقال رامسدايل "كان الأمر صدمة بلا شك. لم أخالط أحدا (في الفترة الماضية)، لكنني الآن مصاب".

وتابع "لا تظهر عليّ أي عوارض، لذا التقاط شخص شاب وفي صحة جيدة للعدوى، هو أمر مخيف ومثير للقلق".

وجاءت نتيجة الفحص الذي خضع له رامسدايل في الجولة الأولى سلبية، لكن نتيجة الفحص الثاني كانت مغايرة. ورجح حارس المرمى ان يكون قد التقط العدوى خلال زيارته متجرا للمواد الغذائية بغرض التبضع.

وأوضح "الأسبوع الماضي قمت بالأمور المعتادة مثل الذهاب الى السوبرماركت ومحطة الوقود (...) عندما تلتقط الفيروس، يظهر الأمر في عينات من دمك. لم يكن الأمر كذلك بطبيعة الحال (بعد الفحص الأول)".

وتابع "كنت حذرا (مؤخرا) بقدر ما كنت حذرا خلال فترة الاغلاق، ويبدو انني التقطت العدوى خلال التبضع".

وأعلنت رابطة الدوري السبت تسجيل حالتي إصابة في صفوف الأندية، تضافان الى ست حالات سبق الإعلان عنها، من أصل 1744 فحصا أجريت على مرحلتين في الفترة الماضية. ومن المقرر ان تعلن غدا الأربعاء، نتيجة الجولة الثالثة من الفحوص المقامة الإثنين والثلاثاء.

وتواصل أندية الدوري الممتاز المشاورات بشأن الموعد المحتمل لاستئناف المنافسات خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، وذلك بعد نيلها موافقة الحكومة على توسيع قاعدة التمارين التي تقوم بها في مراكزها، والسماح بالاحتكاك بين اللاعبين.

ومن المقرر ان تتشاور الرابطة بهذا الشأن اليوم مع المدربين واللاعبين، على ان يطرح على التصويت في اجتماع جديد للأندية يعقد غدا الأربعاء.

وبحسب تقارير صحافية إنكليزية، وفي حال موافقة الأندية على التوسع في التدريبات واعتماد الاحتكاك المباشر، يتوقع ان يتم بحلول نهاية هذا الأسبوع، تحديد موعد لاستكمال المباريات الـ92 المتبقية للموسم.

وأشارت شبكة "سكاي" البريطانية الى ان التواريخ التي يتم البحث فيها تشمل 12 و19 حزيران/يونيو، بينما يطرح بعض الأندية موعد 26 منه، لإتاحة المجال للاعبيها لاستعادة اللياقة البدنية المطلوبة قبل التنافس.