قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح ناشفيل ثاني فريق ينسحب من الصيغة الاستثنائية للدوري الأميركي لكرة القدم ("أم أل أس") بعد دالاس، وذلك نتيجة إصابة أربعة لاعبين آخرين في صفوفه بفيروس كورونا المستجد.

وقالت رابطة الدوري الخميس أنها قررت استبعاد ناشفيل عن البطولة التي أطلقت عليها "أم أل أس إز باك"، لأن الإصابات العديدة في صفوف الفريق بفيروس "كوفيد-19" جعلته غير قادر على خوض التمارين.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على جميع الأندية الـ26 منذ وصولها الى أورلاندو حيث يستكمل الموسم في مكان واحد هو مجمع وورلد ديزني، أن تسعة لاعبين من ناشفيل مصابون بالفيروس.

وسبق للرابطة أن أعلنت الأحد عن استبعاد دالاس عن البطولة بصيغتها الاستثنائية بعدما تبين إصابة 11 شخصا في صفوفه، بينهم عشرة لاعبين.

وقال مفوض الرابطة دون غاربر في بيان "لقد سحبنا ناشفيل من +أم أل إز باك تورنامنت+"، موضحا "بسبب عدد الاختبارات الإيجابية، لم يتمكن النادي من خوض التمارين منذ وصوله الى أورلاندو ولن يتمكن من لعب المباريات".

وواصل "في كل قرار نتخذه في عودتنا الى اللعب، فإن سلامة اللاعبين والطواقم والمسؤولين وجميع المشاركين تشكل أولويتنا القصوى".

وبدوره، أفاد ناشفيل بأن نتيجة أحد اللاعبين جاءت إيجابية بعد وقت قصير من وصول الفريق الى فندقه في فلوريدا، في حين أن نتائج ثمانية لاعبين آخرين جاءت إيجابية بعد أيام قليلة من وصولهم.

وعاود الدوري الأميركي نشاطه الاربعاء بعد أن توقف في آذار/مارس الماضي بعد مرحلتين فقط على انطلاق الموسم الجديد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقررت رابطة الدوري استكماله بصيغة تشبه كأس العالم بمشاركة الأندية الـ26 جميعها، قبل استبعاد دالاس ثم ناشفيل، ما دفعها الى تعديل توزيع الفرق بواقع اربعة فرق في كل من المجموعات الست.

وتبدأ الصيغة الجديدة الاستثنائية للدوري بدور المجموعات ثم أدوار إقصائية وصولا الى النهائي، على ان تقام المباريات في مجمع وورلد ديزني بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا.

مواضيع قد تهمك :