ميونيخ: عاد فريق بايرن ميونيخ بطل أوروبا الى مدينته الالمانية بعد ظهر الاثنين بغياب الجماهير بسبب فيروس كورونا المستجد، عقب فوزه على باريس سان جرمان الفرنسي في نهائي دوري الابطال في لشبونة مساء الاحد ليتوج بلقبه القاري السادس.

وسيحتفل أعضاء النادي في حفل خاص في ملعب أليانز أرينا مساء اليوم على أن يحصلوا بعدها على قسط من الراحة لمدة أسبوعين قبل أن يعادوا النشاط الكروي في منتصفسبتمبر.

ووصل اللاعبون وأعضاء الجهاز الفني والمسؤولون الى المطار وهم يرتدون الكمامات وقصان سوداء كتب عليها "ثلاثية 2020" في إشارة الى القاب دوري الابطال، الدوري والكأس المحليين، في تكرار لإنجاز عام 2013 بإشراف المدرب يوب هاينكس.

وكان في استقبال الفريق محافظ ولاية بافاريا ماركوس سودر الذي هنأ الجميع على هذا الإنجاز قبل أن يأخذ الجميع صورة تذكارية.

والتقط كل من القائد وبطل المباراة الحارس مانويل نوير اضافة الى القائد الثاني توماس مولر طرفا من الكأس ذات الاذنين الكبيرتين، التي رفعاها ايضا كلاهما عام 2013.

ولن تكون هناك احتفالات صاخبة هذا العام مع الجماهير أسوة بكل عام حيث يحتفل الفريق بكؤوس الموسم مع جماهيره في ساحة ماريان بلاتز بسبب التدابير المتخذة للحد من تفشي فيروس كوفيد-19.

وسبق أن قال المدرب هانسي فليك مساء الاحد عقب الفوز ممازحا انه استثنائيا هذه المرة لن يحدد "موعدا نهائيا" للاعبين من اجل إنهاء الاحتفالات في الفندق في العاصمة البرتغالية.

وغادر بعدها الفريق على متن باصين احدهما احمر والثاني ابيض لونَي النادي نحو الملعب وسط اصوات صافرات الإنذار لسيارات الإطفاء في المطار تحية للانجاز الذي حققوه.

وسجل الفرنسي كينغسلي كومان لاعب سان جرمان السابق الهدف الوحيد في اللقاء ليمنح بايرن ميونيخ لقبه السادس بعد اعوام 1974، 1975،1976، 2001 و2013.

ويستأنف بايرن نشاطه في 11 ايلول/سبتمبر امام دورن المتواضع في الدور الاول من كأس المانيا قبل ان يفتتح البوندسليغا ضد شالكه بعدها بأسبوع مستهلا مشواره نحو لقب تاسع تواليا.

مواضيع قد تهمك :