قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أهدر باير ليفركوزن نقطتين ثمينتين في سعيه الى المنافسة على المراكز المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، عندما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه مايتنس، ول يكن بوروسيا دورتموند افضل حالا منه ونجا من خسارة أمام ضيفه هوفنهايم بفضل هدف متأخر لنجمه النروجي إرلينغ هالاند وتعادل معه 2 2 أيضا، السبت في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

في المباراة الاولى، كان باير ليفركوزن في طريقه الى تحقيق فوزه الثاني على التوالي عندما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما الأرجنتيني لوكاس ألاريو عندما استغل كرة عرضية من الفرنسي موسى ديابي (14)، والتشيكي باتريك بتسديدة بيسراه من زاوية صعبة اثر تمريرة من الوافد الجديد الانكليزي ديماراي غراي (84).

لكن ماينتس انتفض في الدقائق المتبقية بتسجيله هدفين متأخرين عن طريق روبرت غلاتسيل بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة من الفرنسي موسى دياخاتيه (89) والنمسيوي كيفن ستويغر بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة (90+2)، ليحرم باير ليفركوزن من الارتقاء الى المركز الثالث ولو مؤقتا.

وصعد باير ليفركوزن الى المركز الرابع مؤقتاً برصيد 36 نقطة بفارق الاهداف امام اينتراخت فرانكفورت الذي يستضيف كولن الاحد في ختام المرحلة، فيما بقي ماينتس في المركز السابع عشر قبل الأخير مع 14 نقطة.

هالاند المنقذ

وفي الثانية، أنقذ هالاند بوروسيا دورتموند من خسارة رابعة في مبارياته الخمس الاخيرة بتسجيله هدفاً متأخراً أدرك به التعادل أمام ضيفه هوفنهايم.

وكان بوروسيا دورتموند البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الانكليزي جايدون سانشو (24)، لكن الضيوف ردوا بهدفين للاسرائيلي مؤنس دبور (31) والتوغولي ايلاس بيبو (51)، قبل أن يدرك هالاند التعادل في الدقيقة 81.

وزاد هوفنهايم الضغط على مدرب دورتموند المؤقت إدين ترزيك الذي خلف السويسري المقال لوسيان فافر مطلع العام الحالي، إذ أن فريقه لا يزال في المركز السادس متأخراً بفارق ثلاث نقاط عن المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا.

يذكر أن آخر مرة غاب عنها دورتموند عن المسابقة القارية الأهم كانت في موسم 2015 2016.

وكان بطل ألمانيا عامي 2011 و2012 يأمل بتحقيق انتصار قبل لقائه المرتقب والصعب خارج أرضه أمام إشبيلية الإسباني بطل "يوروبا ليغ" في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال الأربعاء، خصوصاً بعدما مني بثلاث هزائم آخرها أمام فرايبورغ (2 1) في المرحلة السابقة.

وبدأ الفريق الأسود والأصفر مباراة مثالية بالتقدم عن طريق سانشو (24) مسجلا هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم.

لكن التقدم لم يدم طويلاً، إذ أدرك هوفنهايم التعادل عن طريق دبور بعد سبع دقائق فقط، ومنح زميله بيبو الهدف الثاني مطلع الشوط الثاني (51).

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 81 ليدرك التعادل عن طريق هالاند.

وخضيرة أيضا

وتعادل فيردر بريمن سلباً على أرضه أمام فرايبورغ، فيما ساهم الوافد الجديد سامي خضيرة في إنقاذ هرتا برلين من الخسارة أمام شتوتغارت بتسجيله هدف التعادل (1 1).

وسجل المهاجم النمسوي ساسا كالايديتش هدفه التاسع هذا الموسم مانحاً شتوتغارت التقدم في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

لكن خضيرة المنضم الى فريق العاصمة في فترة الانتقالات الشتوية الاخيرة قدما من يوفنتوس الإيطالي في كانون الثاني/يناير الماضي والذي دخل بديلاً في الشوط الثاني، مرر كرة حاسمة سجل منها الواعد لوكا نيتس (17 عاما)هدف التعادل مجنبا فريقه الهزيمة الخامسة توالياً.

ويلعب لاحقا أونيون برلين مع شالكه.