باريس: تأجلت نهائيات مسابقة "كأس بيلي جين كينغ" المخصصة لمنتخبات السيدات في كرة المضرب والتي كان من المقرر اقامتها في نيسان/أبريل المقبل في المجر، حتى نهاية العام الحالي بسبب فيروس كورونا، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة الخميس.

وقرر منظمو المسابقة التي كانت تعرف سابقا تحت مسمى كأس الاتحاد، استيباق الخطوات الاحترازية اثر تداعيات تفشي الفيروس بسبب "الشك الدائم والتحديات الّتي تمثلها جائحة +كوفيد-19+ محلياً ودولياً".

قال ديفيد هاغرتي رئيس الاتحاد الدولي "كل من له علاقة بهذه المسابقة كان يأمل في ألا نكون في هذا الموقف، ولكن للاسف يظل وضع +كوفيد-19+ خطيراً ومقيداً".

وتابع "نواصل بذل قصارى جهدنا من أجل تقديم نهائيات رائعة في 2021، وعلى غرار اللاعبات والجماهير، وبيلي جين نفسها، نتطلع جميعا لاقامة كأس بيلي جين كينغ لا تنسى في وقت لاحق من العام الحالي"، فيما لم يتم تحديد الموعد الجديد للدور النهائي.

وكان من المقرر ان تقام المرحلة النهائية من 13 إلى 18 نيسان/أبريل المقبل في العاصمة المجرية بودابست.

جاء في البيان "تم عرض العديد من السيناريوهات، بما فيها سيناريو اقامة البطولة خلف أبواب موصدة".

وكان الاتحاد الدولي للعبة عمد العام الماضي إلى تغيير اسم مسابقة كأس الاتحاد، الموازية لمسابقة كأس ديفيس لدى الرجال، إلى "كأس بيلي جين كينغ" وهو اسم البطلة الأميركية الفائزة بالمسابقة عشر مرات والتي عملت بشكل كبير من أجل الاعتراف بكرة المضرب للسيدات.

وتجمع هذه المسابقة أفضل 12 منتخبا على فترة اسبوع، حيث تخوض 60 لاعبة المنافسات، علما أن قرار التأجيل المتخذ يصب ضمن خانة "حماية الصحة وسلامة جميع المشاركات" بحسب ما اضاف الاتحاد الدولي.

وتقام مباريات التصفيات للمرحلة النهائية في موعدها بين 16 و17 نيسان/أبريل في نهاية الاسبوع الذي كان سيشهد اقامة الدور النهائي في المجر للنسخة 2021 من هذه الكأس.

واحرزت فرنسا اللقب عام 2019 بفوزها على الدولة المضيفة استراليا في بيرث.

مواضيع قد تهمك :