قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد : يشعر بطل العالم للدراجات النارية ست مرت الاسباني مارك ماركيس بالتفاؤل حول تعافيه من كسر في ذراعه اليمنى أجبره على الابتعاد عن حلبات موتو جي بي في الموسم الماضي، مؤكدا أن هدفه في 2021 هو "الاستمتاع مجدداً" خلف مقود دراجة نارية ونسيان "كابوس" الاصابة.

"هدفي هو الاستمتاع مجدداً على متن دراجة نارية ورويدا رويدا أن استرجع سرعتي السابقة" هذا ما قاله ماركيز (28 عاماً) على هامش حفل تقديم فريقه هوندا الإثنين استعدادا للموسم المقبل.

وأضاف الدراج الكاتالوني متحدثا عن نفسه "ما عليك أن تفهمه أنه لا يمكنك التظاهر بعد 10 أشهر بعيدا عن الدراجة أنك ستصل إلى السباق الاوّل وتكون مارك نفسه".

وتابع بعدما ظهر إلى جانب زميله ومواطنه بول إسبارغارو الذي انضم الى هوندا قادما من "كاي تي أم": "إنها المرة الاولى التي ابتعد فيها لهذه الفترة الطويلة عن الدراجة ولا أعرف كيف ستكون اللفة الاولى، ولكن أعرف انها لن تكون بنسبة 100 في المئة".

وكان ماركيس تعرض للحادث المشؤوم في 19 تموز/يوليو 2020 خلال باكورة جولات الموسم الماضي، ما ادى الى كسر في ذراعه اليمنى خضع على اثره لثلاث عمليات جراحية، آخرها في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتحدث ماركيس عن تعافيه من الاصابة قائلاً "العظام تلتئم الآن بشكل جيد".

وعاد الدراج الإسباني إلى التمارين في بداية شباط/فبراير مع ملء الثقة بقدرته على التعافي، ولكنه قرر عدم تحديد أي موعد لعودته المنتظرة.

وضمن هذا السياق، قال "سألحق جسدي، وأضاعف عملي في المنزل ولكن لا أعرف متى سأكون قادرا على العودة إلى المنافسة".

وأكد ماركيس أنه يأمل في أن يتمكن من السفر إلى التجارب التي ستقام في قطر (من 6 حتى 12 آذار/مارس المقبل)، غير أن "الأطباء قالوا لي مسبقا بضرورة نسيان ذلك، لذا الآن الهدف هو المشاركة في سباق قطر (في 28 منه)"، في إشارة إلى انطلاق بطولة العالم للدراجات النارية في فئة موتو جي بي في قطر في 28 آذار/مارس المقبل.

وكان ماركيس الذي احتكر لقب فئة موتو جي بي أربع أعوام توالياً (بين 2016 و2019 وقبلها عامي 2013 و2014) تخلى عن "تاجه" قسرا لصالح مواطنه جوان مير المتوج في الموسم الماضي مع سوزوكي، كما وضع نفسه خارج دائرة المنافسين على اللقب هذا العام، على الرغم من أن مير صرّح في وقت سابق أن بطل العالم ست مرات هو دائماً من المرشحين للفوز.

ولم تمر كلمات مير مرور الكرام عند ماركيس الذي علّق قائلاً "عندما يصرح منافسوك أنك دائماً من المرشحين للقب، فان ذلك دائما موضع تقدير"، مضيفا "لا أريد أن أصل وأضع الضغوط عليّ عن طريق المشاركة في السباق الاوّل والقول أنه يتوجب عليّ الفوز".