قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس (الولايات المتحدة) : قاد الكاميروني جويل إمبيد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز للفوز على بوسطن سلتيكس للمرة الثالثة منذ بداية الموسم من أصل ثلاث مواجهات بينهما في روزنامة الموسم المنتظم، وهذه المرة 106 96 الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وسجل إمبيد 35 نقطة ليخرج سيكسرز منتصراً للمباراة الثانية منذ عودة نجمه الكاميروني من إصابة في ركبته اليسرى أبعدته عن 10 مباريات متتالية.

وهو الفوز الثالث في آخر أربع مباريات لسيكسرز والخامس والثلاثين من أصل 51 مباراة في صدارة المنطقة الشرقية مشاركة مع بروكلين نتس.

وبمساهمة من داني غرين الذي أنهى اللقاء بـ17 نقطة، وصل الفارق بين سيكسرز ومضيفه الى 21 نقطة في الشوط الثاني في مستهل سلسلة من أربع مباريات متتالية خارج ملعبه.

وكان سلتيكس يمني النفس بتحقيق فوز ثالث توالياً للمرة الأولى منذ أوائل آذار/مارس لكن انتهى به الأمر بتلقي هزيمته السادسة والعشرين رغم جهود جايسون تايتوم (20 نقطة) وجايلن براون (17)، متأثراً بغياب الوافد الجديد الفرنسي إيفان فورنييه بسبب بروتوكولات فيروس كورونا.

وهذه المرة الثانية التي يغيب فورنييه عن سلتيكس بسبب بروتوكولات "كوفيد 19" منذ قدومه من أورلاندو ماجيك في 25 آذار/مارس.

ولم يكشف المدرب براد ستيفنز إذا كان لاعبه الفرنسي مصاباً بالفيروس، لكنه توقع غيابه عن الفريق لمدة أسبوع على أقل تقدير.

وحسم سيسكرز اللقاء بشكل كبير في بداية الربع الثالث حين تقدم 52 37 إثر 15 نقطة متتالية دون رد من المضيف، وذلك بفضل 11 نقطة من غرين، بينها ثلاث ثلاثيات، في أمسية نجح خلالها في 5 من محاولاته الست من خارج القوس.

وبعد يومين على هزيمته الموجعة أمام جاره لوس أنجليس كليبرز بفارق 18 نقطة (86 104)، حقق لوس أنجليس ليكرز فوزه الرابع من أصل تسع مباريات خاضها حتى الآن بغياب نجمه المطلق ليبرون جيمس نتيجة اصابته بالتواء في الكاحل، و11 من أصل 23 بغياب نجمه الآخر أنتوني ديفيس المصاب في ربلة الساق، وذلك على حساب مضيفه تورونتو رابتورز بطل الموسم قبل الماضي 110 101.

وخاض ليكرز اللقاء "بغضب وأداء دفاعي عدائي" بحسب ما أفاد مدربه فرانك فوغل بعد مباراة حسمها فريقه فعلياً في شوطها الأول بتقدمه على رابتورز بفارق 34 نقطة بفضل الأداء الجماعي، إذ وصل سبعة من لاعبيه الى العشر نقاط أو أكثر، أبرزهم تالن هورتون تاكر (17) وماركيف موريس (15) الذي غادر المباراة في الربع الثالث نتيجة أخطائه الشخصية الخمسة.

ورغم جهود الكاميروني باسكال سياكام الذي سجل 17 من نقاطه الـ27 في الربع الأخير، معوضاً معاناته في الشوط الأول حيث نجح في محاولتين فقط من أصل 11، مني رابتورز بهزيمته الحادية والثلاثين في 51 مباراة.

وكان التسديد من خارج القوس مفتاح الفوز الثاني والثلاثين لحامل اللقب، إذ نجح في 13 من محاولاته الـ18 الأولى، ليتقدم 66 32 في أواخر الربع الثاني إثر 7 نقاط متتالية من موريس، ثم 68 42 مع نهاية الشوط الأول.

واعتبر فوغل أن فريقه تميز "بتسديدات من مستوى رفيع ولم يكتف بمحاولات من المسافات المتوسطة، ونتيجة لذلك حقق معدلاً مرتفعاً بلغ 45% (نسبة نجاح)".