قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : جدّد الألماني توماس توخل مدرب تشلسي الإنكليزي ثقته بمهاجمه ومواطنه تيمو فيرنر على الرغم من غياب الشهية التهديفية للأخير هذا الموسم واضاعته أكثر من فرصة سهلة أمام المرمى في الأسابيع الأخيرة، كان آخرها أمام ريال مدريد الاسباني الذي يحلّ ضيفا على الفريق اللندني الاربعاء في إياب نصف نهائي دوري ابطال أوروبا بعد تعادل الفريقين 1 1 في مدريد.

ولم يسجّل فيرنر سوى هدفين في 31 مباراة لناديه ومنتخب بلاده، كما أن اضاعته فرصة في غاية السهولة لمنتخب بلاده جعل المانشافت يتعرّض لهزيمة تاريخية في تصفيات مونديال 2022 أمام مقدونيا الشمالية 1 2 أواخر آذار/مارس الماضي، هي الأولى لها على أرضها في التصفيات منذ السقوط التاريخي أمام انكلترا 1 5 في التصفيات ذاتها في ايلول/سبتمبر 2001.

ولم يسلم فيرنر من الانتقادات وكان من بينها إيزابيلا دا سيلفا زوجة قلب دفاع الفريق البرازيلي تياغو سيلفا التي كتبت في حسابها على انستاغرام "في كلّ مرّة أذهب لمشاهدة الفريق، ثمة مهاجم يواصل اهدار الفرص".

وعلى الرغم من تواجد المهاجم الفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو والمهاجم الانكليزي الشاب تامي أبراهام في متناوله، فان توخل لم يلجأ إلى احدهما ضد ريال مدريد ذهابا الاسبوع الماضي.

ودافع توخل عن فيرنر المنتقل في صفقة كبيرة من لايبزيغ مطلع الموسم الحالي بلغت 65 مليون يورو بقوله "هذا الشاب يسجل الاهداف منذ بلوغه الخامسة ولم يتوقف، وبالتالي فهو يثق بأن دماغه لا يزال يتذكر القيام بذلك لأنه امر طبيعي بالنسبة اليه".

ونصح توخل فيرنر بعدم القلق جرّاء صيامه عن التهديف في المباريات العشر الأخيرة لفريقه ومنتخب بلاده بقوله "سيعود ويسجّل، انها مسألة وقت ليس إلا. لكن المهم في هذه المسألة عدم التفكير ولا قراءة (الانتقادات) عنها وعدم القيام بتدريبات اضافية" علما بأن المدرب منعه من القيام بذلك قبل أيام من أجل حمايته من ذهنيته الضعيفة في الوقت الحالي.

لا داعي للقلق

وتابع معلّقا على شائعة إمكانية التعاقد مع المهاجم النروجي إرلينغ هالاند المتألق في صفوف بوروسيا دورتموند "لن تجد أي مدرّب يرفض مهاجم يستطيع تخطي حاجز العشرين هدفا في الموسم. لكن تشلسي اشترى تيمو فيرنر وهو يستطيع تسجيل 20 الى 30 هدفا في الموسم. الآن يعاني قليلا للمرة الاولى في مسيرته، لكن لست قلقا ولا داعي للقلق. في كل صفقة، ثمة مخاطر للتأقلم، تغيير الدولة، تغيير الذهنية. الأمر في حاجة الى الوقت".

وأضاف مازحا "إذا رفضت امرأة دعوتك الى العشاء، لا يمكنك أن تفرض عليها هذا الامر، كل ما يمكن أن تفعله هو القيام بخطوة الى الوراء وربما تتصل بك لاحقا. وبالتالي فإن الاهداف ستأتي لا محالة".

وإذا كان توخل نجح في ايجاد التوازن الدفاعي منذ أن تولى منصبه مطلع العام الحالي خلفا لفرانك لامبارد، فان خط الهجوم هو الذي يسبّب له قلقاً قد يكلفه عدم بلوغ نهائي البطولة القارية. والأمر يتعلق بالثلاثي القادم هذا الموسم الى صفوف "البلوز" وهم بالاضافة الى فيرنر مواطنه كاي هافيرتس والجناح المغربي حكيم زياش علماً بان تشلسي انفق مبالغ طائلة للتعاقد معهم.