قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سان بطرسبورغ : عززت السويد حظوظها في التأهل إلى ثمن نهائي كأس أوروبا في كرة القدم بارتقائها إلى الصدارة، بعد فوزها على سلوفاكيا 1 صفر الجمعة على ملعب "كريستوفسكي" في سان بطرسبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة.

ويدين المنتخب السويدي بفوزه الأوّل في هذه النسخة بعد تعادل سلبي في مباراته الإفتتاحية أمام اسبانيا، إلى لاعب وسط لايبزيغ الألماني إميل فورسبرغ صاحب هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 77.

في المقابل، مني المنتخب السلوفاكي بخسارته الأولى بعد فوزه على بولندا المنقوصة عددياً 2 1، ليتجمد رصيده في المركز الثاني موقتاً برصيد 3 نقاط، بانتظار ما ستسفر عنه مباراة اسبانيا وبولندا السبت.

وتتجه السويد إلى فك عقدتها في تخطي دور المجموعات، بعدما فشلت في العبور خلال النسخ الثلاث الأخيرة من البطولة القارية.

وتميل الأرقام لصالح المنتخب السويدي في مواجهاته السبع مع سلوفاكيا منذ عام 1996، حيث فاز في 4 مباريات وتعادل في ثلاث.

وعاد ديان كولوشيفكسي إلى تشكيلة السويد بعد خضوعه لبروتوكول كوفيد 19 ليجلس على مقاعد البدلاء، في حين دفع المدرب ياني أندرسون بالثنائي ألكسندر اسحاق وماركوس بيرغ في الهجوم.

في المقابل، أجرى مدرب سلوفاكيا شتيفان تاركوفيتش تبديلين مقارنة مع المباراة الأولى، فدفع بمارتن كوسيلنيك وباتريك هروشوفسكي بدلاً من لوكاش هاراسلين وياكوب هرومادا.

تميز الشوط الاوّل بالحذر الهجومي وندرة الفرص مع 6 تسديدات للمنتخبين، واحدة منها على المرمى كانت من نصيب القائد السويدي سيباستيان لارسون من كرة قوية من 25 متراً صدها الحارس مارتن دوبرافكا على دفعتين.

بدا واضحاً في الشوط الثاني أن المنتخبين لن يكتفيا بالتعادل، فضغطت السويد على أمل فك الحصار الدفاعي السلوفاكي، وسدد مهاجم ريال سوسييداد الاسباني اسحاق بالقدم اليمنى كرة تصدى لها مدافع إنتر الإيطالي ميلان شكرينيار وحولها إلى ركنية (46)، ليرد عليه مهاجم كولن الألماني السلوفاكي أوندري دودا بتسديدة قوية من قدمه اليمنى مرت فوق المرمى (50).

وتألق الحارس دوبرافكا أمام ضربة رأسية من مدافع فيردر بريمن الألماني لودفيغ أوغوستينسون (59)، قبل أن يحاول بعد دقيقة زميله في الدفاع ماركوس دانيلسون بعد ركلة ركنية حولها رأسية علت المرمى.

وتابع المنتخب السويدي تفوقه في الكرات الهوائية، فوجه اسحاق ضربة رأسية فوق المرمى (67)، قبل أن يعود إلى الواجهة بعدما تلاعب بأربعة لاعبين وحصل على مساحة لتسديدة قوية زاحفة أجبرت الحارس دوبرافكا على الإرتماء أرضا (71).

وتسبب البديل روبن كايشون بركلة جزاء بعد تمريرة في العمق من اسحاق ومحاولة لتجاوز الحاس السلوفاكي الذي لم يجد طريقة لإيقاف مهاجم ماينتس الألماني سوى بارتكاب خطأ، ليترجمها فورسبرغ بنجاح (77).

وكاد اسحاق أن يوجه ضربة قاضية لسلوفاكيا، إلا أنه فضّل عدم تمرير الكرة لزميله كايشون من دون رقابة، بعد فاصل استعراضي وتوغله في المنطقة، ليتابعها فورسبرغ من دون أن تثمر (81).