قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: احتفظت الجامايكية إيلاين تومسون هيراه بذهبيّة أشهر سباق سرعة في العالم لمسافة 100 م عن جدارة مسجّلة ثاني أسرع زمن في التاريخ، في أولمبياد طوكيو وحارمة مواطنتها شيلي آن فرايزر برايس من تحقيق ثلاثيّة تاريخيّة.

وسجّلت تومسون (29 عامًا)، بطلة ريو 2016، رقماً أولمبياً قدره 10.61 ث، محطّمة الرقم الأولمبي للراحلة الأميركيّة فلورنث غريفيث جوينر التي تحمل أيضاً الرقم العالمي (10.40 ث) منذ 1988، وثاني أفضل رقم الذي عادلته تومسون.

تقدّمت على فرايزر برايس البالغة 34 عاماً (10.74 ث) التي كانت تنوي أن تصبح أول عدّاءة تحرز ثلاث ذهبيات في سباق فردي بعد تتويجها في بكين 2008 ولندن 2012، فيما أكملت الجامايكية الثالثة شيريك جاكسون المنصّة بتسجيلها 10.76 ث.

وانصبّ التركيز على فرايزر برايس التي كانت صاحبة أفضل رقم هذه السنة، لكن في الملعب الأولمبي الخالي من الجماهير، خلت الساحة لتومسون التي قالت "أنا متحمّسة جدّاً للإحتفاظ بلقبي. قفصي الصدري يحرقني، أنا سعيدة جداً".

وفيما دخلت العدّاءات على وقع الظلام في الاستاد لإضفاء تشويق تلفزيوني للجماهير الحاضرة على الشاشات والغائبة عن المدرّجات، بدت تومسون مركّزة وجدّية واقفة في حارة بجانب فرايزر برايس زميلتها السابقة في التمارين والتي أحرزت سابع ميداليّاتها الأولمبيّة (2 ذهب و4 فضة و1 برونز) مقابل أربع لتومسون (3 ذهب و1 فضة).

تجاوزت مواطنتها بعد 60 متراً وقطعت خط الوصول بأريحيّة مدركة أنها حقّقت الفوز.