قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وضع كريستال بالاس حدًا للبداية المثالية لضيفه توتنهام في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه عليه 3-صفر في افتتاح المرحلة الرابعة، بعد أن أكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين في نصف الساعة الأخيرة.

وبدأ سبيرز الموسم بقيادة مدرّبه الجديد البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو بثلاثة انتصارات تواليًا، أوّلها افتتاحي ضد حامل اللّقب مانشستر سيتي تلاها على فريقه السابق ولفرهامبتون ومن ثم واتفورد ليكون الفريق الوحيد بالعلامة الكاملة.

إلّا أنه تعثّر للمرة الأولى ليتجمّد رصيده عند 9 نقاط وبات مهدّدًا بخسارة الصدارة، فيما حقّق فريق المدرّب الفرنسي الجديد باتريك فييرا انتصاره الأول بعد تعادلين وخسارة.

وسجّل العاجي ويلفريد زاها (76 من ركلة جزاء) والوافد الجديد من سلتيك الإسكتلندي، الفرنسي أودسون إدوار في مباراته الأولى (84 و90+3) أهداف اللّقاء.

وأكمل توتنهام المواجهة بعشرة لاعبين في نصف الساعة الأخيرة بعد طرد قلب الدفاع جافيت تانغانغا في الدقيقة 58 إثر إنذار ثانٍ.

كما افتقد سبيرز لخدمات الكوري الجنوبي هيونع مين سون بعد تعرّضه لإصابة مع منتخب بلاده في التصفيات الآسيوية المؤهّلة إلى كأس العالم 2022 في قطر في وقت سابق من الأسبوع.

ومُني توتنهام بنكسة أيضًا في بداية المباراة مع إصابة قلب الدفاع إريك داير في الدقيقة 12 واستبداله بجو رودون.

قدّم توتنهام أداءً سلبيًا في الشوط الأول أنهاه من دون ولا أي تسديدة على الإطلاق، وهي المرة الثانية التي يحدث ذلك مع الفريق في الشوط الأول من مباراة في الدوري الممتاز منذ بداية موسم 2016-2017 (الأخرى أمام مانشستر سيتي في شباط/فبراير 2020).

وكاد أن يخطف كونور غالاغر التقدّم لأصحاب الأرض قبل الإستراحة، بعد أن وصلته عرضية من زاها على باب المرمى، إلّا أنّ الحارس الفرنسي هوغو لوريس أبعد برجله التسديدة الوحيدة بين الخشبات الثلاث في الشوط الأول إلى ركنية (42).

اشتباك بالأيدي

وبدأ توتنهام الشوط الثاني بطريقة أفضل بتسديدة أولى من البرازيلي لوكاس مورا بيسراه من خارج المنطقة استقرت سهلة بين يدي الحارس الإسباني فيسينتي غوايتا (48).

وتحصل تانغانغا على الإنذار الأول بعد أن دفع بقوة زاها المنطلق في هجمة مرتدة أوقعه أرضًا ما أدّى إلى ردة فعل من العاجي واشتباك بالأيادي بين اللاعبَين وتحصل الأخير على بطاقة صفراء (54)، قبل أن يطرد الإنكليزي بعد خطأ على الغاني جوردان أيو (58).

سيطر بعدها أصحاب الأرض على مجريات اللّقاء وضغطوا على مرمى الخصم وأثمر ذلك عن ركلة جزاء انبرى لها زاها بنجاح إثر لمسة يد من البديل بن ديفيس لتسديدة جويل وارد (76).

وأّكد إدوار الفوز بتسديدة من داخل المنطقة بعد تمريرة من زاها (84) قبل أن يكمل الثنائية بتسديدة بيسراه أمام المرمى بعد تمريرة من غالاغر وسط تباطؤ دفاعي للخصم (90+3).