قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حقّق البرتغالي كريستيانو رونالدو عودة مثالية إلى الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بقيادة فريقه القديم الجديد مانشستر يونايتد إلى فوز ثمين على ضيفه نيوكاسل يونايتد 4-1 على ملعب "أولترافورد" في مانشستر، ووضعه في الصدارة مستغلًّا هدية كريستال بالاس الفائز على توتنهام المتصدّر السابق بثلاثية نظيفة.

وسجّل رونالدو ثنائية في الدقيقتين الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول و62، وأضاف مواطنه برونو فرنانديش الهدف الثالث (80) والبديل جيسي لينغارد (90+2)، فيما سجّل الإسباني خافيير مانكيو (56) هدف نيوكاسل.

ورفع رونالدو غلته التهديفية إلى 120 هدفًا بألوان مانشستر يونايتد والأول منذ رحيله عن صفوفه قبل 12 عامًا وتحديدًا عام 2009 إلى ريال مدريد الإسباني.

وحظي رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، باستقبال الأبطال قبل انطلاق المباراة حتى أن الجماهير قابلته بهتافات كبيرة على كل هدف سجّله في فترة الاحماء، لكنه انتظر 45 دقيقة لهز شباك نيوكاسل.

رونالدو النجم العالمي

وصنع رونالدو اسمه كنجم عالمي في ست سنوات مليئة بالألقاب مع مانشستر يونايتد في الفترة بين 2003 و2009 فاز خلالها بدوري أبطال أوروبا مرّة واحدة، وثلاثة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز، وتُوّج لأول مرة بجائزة أفضل لاعب في العالم قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد في صفقة قياسية عالمية آنذاك.

ومنح رونالدو التقدّم لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما استغل كرة مرتدة من الحارس فريدي وودمان إثر تسديدة قوية لمايسون غرينوود فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي في أول مباراة له مع فريقه القديم الجديد عقب انضمامه إلى صفوفه قادمًا من يوفنتوس الإيطالي.

ونجح نيوكاسل في إدراك التعادل عبر الإسباني خافيير مانكيو بتسديدة قوية زاحفة بيسراه من داخل المنطقة، لكن رونالدو أعاد التقدّم للشياطين الحمر بتسجيله هدفه الشخصي الثاني عندما تلقّى كرة من المدافع لوك شو إثر هجمة مرتدة منسقة فتوغّل داخل المنطقة قبل أن يسدّدها بيسراه بين ساقي الحارس وودمان (66).

وطمأن فرنانديش أنصار الشياطين الحمر بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقّى كرة من الفرنسي بول بوغبا عند مشارف المنطقة فسدّدها قوية أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس وودمان (80)، قبل أن يختم البديل لينغارد المهرجان بهدف رابع عندما تلقّى كرة داخل المنطقة من بوغبا فسدّدها بيمناه على يسار الحارس (90+2).

وأكّد مانشستر يونايتد استعداده الجيد لرحلته إلى سويسرا لمواجهة يونغ بويز في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

حامل اللّقب يثار من ليستر

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 10 نقاط منتزعًا الصدارة من توتنهام الذي تراجع إلى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف مانشستر سيتي حامل اللقب الذي واصل صحوته منذ سقطوه أمام توتنهام في المرحلة الأولى وحقّق فوزه الثالث تواليًا عندما تغلّب على مضيفه ليستر سيتي 1-صفر سجّله الدولي البرتغالي برناردو سيلفا في الدقيقة 62.

وثأر رجال المدرّب الإسباني بيب غوارديولا من رجال المدرّب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز عندما خسروا أمامهم المباراة الإفتتاحية للموسم في الدرع الخيرية بهدف وحيد أيضًا سجّله لاعب مانشستر سيتي السابق الدولي النيجيري كليتشي إيهياناتشو من ركلة جزاء.

ووضع كريستال بالاس حدًّا للبداية المثالية لضيفه توتنهام وأكرم وفادته بثلاثة نظيفة، بعد أن أكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين في نصف الساعة الأخيرة.

ثلاثة انتصارات تواليًا

وبدأ سبيرز الموسم بقيادة مدرّبه الجديد البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو بثلاثة انتصارات تواليًا، أوّلها افتتاحي ضد حامل اللّقب مانشستر سيتي تلاها على فريقه السابق ولفرهامبتون ومن ثم واتفورد ليكون الفريق الوحيد بالعلامة الكاملة.

إلّا أنّه تعثّر للمرة الأولى ليتجمّد رصيده عند 9 نقاط وبات مهدّدًا بخسارة الصدارة، فيما حقّق فريق المدرّب الفرنسي الجديد باتريك فييرا انتصاره الأوّل بعد تعادلين وخسارة.

وسجّل العاجي ويلفريد زاها (76 من ركلة جزاء) والوافد الجديد من سلتيك الإسكتلندي، الفرنسي أودسون إدوار في مباراته الأولى (84 و90+3) أهداف اللّقاء.

وأكمل توتنهام المواجهة بعشرة لاعبين في نصف الساعة الأخيرة بعد طرد قلب الدفاع جافيت تانغانغا في الدقيقة 58 إثر إنذار ثانٍ.

كما افتقد سبيرز لخدمات الكوري الجنوبي هيونع مين سون بعد تعرّضه لإصابة مع منتخب بلاده في التصفيات الآسيوية المؤهّلة إلى كأس العالم 2022 في قطر في وقت سابق من الأسبوع.

ومُني توتنهام بنكسة أيضًا في بداية المباراة مع إصابة قلب الدفاع إريك داير في الدقيقة 12 واستبداله بجو رودون.

وفشل وست هام يونايتد في استغلال تعثّر جاره توتنهام بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه ساوثمبتون، كما أنّه خسر جهود هدّافه ميكايل أنتونيو لطرده في الدقيقة الأخيرة.

فوز أول لأرسنال

وتخلّص أرسنال من المركز الأخير عندما حقق فوزه الأول هذا الموسم بفوزه على شريكه نوريتش سيتي العائد حديثًا إلى دوري الأضواء، بهدف وحيد سجّله مهاجمه الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ في الدقيقة 66.

ودخل أرسنال المباراة وهو في المركز الأخير في أسوأ بداية موسم للمدفعجية في الدوري منذ 67 عامًا.

وخفّف مدرّبه الإسباني ميكل أرتيتا الضغط على نفسه كونه يواجه خطر الإقالة من منصبه، حيث أوردت تقارير إعلامية أنّ الإسباني مُنح أربع مباريات أخرى في الدوري لإنقاذ منصبه.

وحذا ولفرهامبتون حذو أرسنال وحقّق فوزه الأول هذا الموسم عندما تغلّب على مضيفه واتفورد بهدفين نظيفين سجّلهما التشيلي فرانيسكو سييرالتا (74 خطأ في مرمى فريقه) والكوري الجنوبي هوانغ هي تشان (83).

وخسر برنتفورد أمام ضيفه برايتون صفر-1.

ويلعب لاحقًا تشلسي مع أستون فيلا.

ويلتقي الأحد ليدز يونايتد مع ليفربول، على أن تختتم المرحلة الإثنين بلقاء إيفرتون مع بيرنلي.