قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يُتوقع أن يقيل مانشستر يونايتد مدربه، أولي غونار سولشاير، بعد الهزيمة التي مني بها أمام واتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

ولم يصدر أي بيان رسمي، ولكن يُعتقد أن كبار المسؤولين، بمن فيهم عائلة غليزر، المالكة للنادي، ناقشوا مستقبل سولشاير.

وتقرر أن تكون مباراة واتفورد آخر مباراة يشرف عليها سولشاير، وأن يتم الاتفاق لاحقا على تفاصيل مغادرته النادي.

وسيتولى المدير الفني، دارن فليتشر، قيادة الفريق الأول في مباراة دوري أبطال أوروبا أمام فياريال يوم الثلاثاء.

ومن المحتمل أن يبقى مساعد المدرب، مايكل كاريك، في الفريق، على الرغم من أنه واحد من أعضاء الطاقم الفني المسؤول عن سلسلة النتائج السيئة التي سجلها فريق مانشستر يونايتد، إذ لم يفز إلا في أربع مباريات من آخر 13 مباراة لعبها، وفي مبارتين فقط من الـ8 الأخيرة.

ويعتقد البعض أن المدرب، البالغ من العمر 48 عاما، كان محظوظا عندما نجا من الإقالة بعد هزيمة يونايتد المذلة أمام ليفربول بخمسة أهداف مقابل صفر. كما أن صدى هزيمة يونايتد أمام سيتي في قمة مدينة مانشستر كانت أشد من نتيجة المباراة التي كانت 2-0.

ولكن إدارة النادي تمسكت بالمدرب النرويجي معتقدة أنه قادر على تغيير الأوضاع في الفريق إلى الأحسن.

ولكن الموقف تغير بعد الهزيمة الثقيلة أمام واتفورد والأداء الذي أظهره اللاعبون، بما في ذلك البطاقة الحمراء التي تلقاها المدافع هاري مغواير.

ويواجه مانشستر يونايتد عقبة كبيرة في دوري أبطال أوروبا، إذ أن الفريق مطالب بالتعادل على الأقل في إسبانيا، إذا أراد تجنب الخروج من المنافسة. ولذا فإن إدارة النادي غير مستعدة لهزيمة أخرى أمام فياريال.

فقد كان الفريق الإسباني أحسن أداء من يونايتد في المباراة التي أُقيمت على ملعبه "أولد ترافورد" في سبتمبر/ أيلول، ولولا هدف كريستيانو رونالدو في الدقائق الأخيرة لفاز الضيوف بالنقاط الثلاث.

ووصف حارس يونايتد، دافيد دي خيا، الهزيمة أمام واتفورد بأنها "مخزية"، وبأنها "كابوس آخر".

وتراجع الفريق إلى المركز السابع في الدوري الإنجليزي، إذ لم يحقق إلا فوزا واحدا في سبع مباريات.

وتولى سولشاير تدريب يونايتد مؤقتا بعد إقالة جوزيه مورينيو في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وقرر النادي تثبيته في المنصب في مارس/ آذار 2019 بعقد مدته 3 أعوام. ووقع في يوليو/ تموز عقدا جديدا يربطه بالنادي إلى عام 2024.