قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: خطف المونتينيغري جيليكو بتروفيتش مدرّب منتخب العراق لكرة القدم الأضواء في الجولة الأولى من كأس العرب لكرة القدم في قطر، عندما اقتحم أرضية الملعب ليمنع لاعبه أيمن حسين من إعادة تسديد ركلة جزاء أهدرها، قبل أن يعتذر منه في غرف الملابس.

وفيما كان منتخب العراق متأخراً أمام سلطنة عمان بهدف صلاح اليحيائي من ركلة جزاء أيضاً (78) ضمن المجموعة الأولى على استاد الجنوب، حصل "أسود الرافدين" على ركلة جزاء في الوقت القاتل.

انبرى لها أيمن حسين في الدقيقة السادسة من الوقت البدل عن ضائع لكنه أهدرها. وفيما كان يستعد لتنفيذها مجدّدًا بعد طلب الحكم إعادتها كون الحارس العماني تحرّك مبكراً على خط المرمى، اقتحم بتروفيتش الملعب في مشهد غريب، طالباً من الشاب حسن عبد الكريم تنفيذها.

ونجح عبد الكريم بالتسجيل مانحاً نقطة التعادل لمنتخب العراق الذي كان يكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 68 بعد طرد ياسر قاسم.

اعتذر من حسين

وفي غرف الملابس بعد المباراة، ظهر بتروفيتش الذي حلّ قبل أيام بدلاً من الهولندي ديك أدفوكات المستقيل من منصبه لسوء النتائج في تصفيات مونديال 2022، وهو يعتذر من حسين.

قال بتروفيتش بالإنكليزية وهو يقف إلى جانب مترجم نقل حديثه بالعربية إلى اللاعبين "ارتكبت خطأ كبيراً. اعتذرت أمام وسائل الإعلام من أيمن. أشعر بالأسف تجاه أيمن. من الصعب شرح مدى صعوبة الأمر لو أضاع ركلة الجزاء مرة ثانية".

تابع المساعد السابق لأدفوكات مبرّراً فعله بأنه لمصلحة المنتخب "أيمن لاعب محترف وأقدّر هذه الأمر. لست راضياً عن نفسي".

ويخوض العراق مباراته المقبلة أمام البحرين التي خسرت افتتاحاً أمام قطر المضيفة صفر-1.