قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : بات نابولي ثانياً بانتظار الموقعة المرتقبة مساءً بين ميلان وضيفه يوفنتوس، وذلك بفوزه الكبير على ضيفه ساليرنيتانا الأخير 4 1 الأحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب لوتشانو سباليتي اللقاء وهو في المركز الثالث بفارق نقطتين عن ميلان وسبع عن إنتر حامل اللقب الفائز السبت على فينيتيسا 2 1 بهدف في الوقت القاتل.

وقد نجح في إزاحة "روسونيري" موقتاً عن الوصافة بعدما ألحق بساليرنيتانا هزيمته السابعة عشرة للموسم.

ولا تعكس النتيجة الكبيرة مجريات الشوط الأول من اللقاء، إذ كان التعادل سيّد الموقف بعدما افتتح نابولي التسجيل في الدقيقة 17 عبر البرازيلي جوان جيزوس إثر ركلة ركنية، قبل أن يرد الضيوف في الدقيقة 33 بهدف فيديريكو بوناتسولي بعد عرضية من التونسي وجدي كشريدة.

إلا أن البلجيكي المخضرم درايس مرتنز أعطى الأفضلية للفريق الجنوبي في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عبر ركلة جزاء انتزعها المقدوني الشمالي إليف إيلماس، ثم لعب دوراً في الهدف الثالث لفريقه مع بداية الشوط الثاني من ركلة ركنية وصلت عبرها الكرة الى البوسني أمير رحماني فأودعها الشباك (47).

وبعدما نال إنذاراً لتسببه بركلة الجزاء في أواخر الشوط الأول، نال الألباني السويسري فريديريك فيسيلي الإنذار الثاني وطرد بعد تسببه بركلة جزاء ثانية للمسه الكرة داخل المنطقة المحرمة، فانبرى لها لورنتسو إنسينيي بنجاح (53)، ضامناً الفوز الخامس عشر للفريق الجنوبي هذا الموسم.

إنسينيي يعادل مارادونا

وبهذا الهدف، بات إنسينيي الذي قرر الرحيل عن نابولي في نهاية الموسم للدفاع عن ألوان تورونتو في دوري "أم أل أس" الأميركي، في المركز الثالث على لائحة أفضل هدافي النادي الجنوبي في جميع المسابقات مشاركة مع أسطورة الأرجنتين الراحل دييغو مارادونا(115)، مع الأمل بالوصول قبل رحيله الى المركز الثاني الذي يحتله السلوفاكي ماريك هامسيك (121)، فيما ستكون الصدارة مستحيلة بوجود مرتنز الذي يتصدر بـ144 هدفاً.

وأهدر تورينو نقطتين ثمينتين لصراعه من أجل المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أو دوري "كونفرنس ليغ"، وذلك بعدما فرط بفوزه الثالث توالياً والرابع في آخر أربع مباريات بتعادله مع ضيفه ساسوولو 1 1.

وكان "تورو" متقدماً على ضيفه منذ الدقيقة 16 بهدف الباراغوياني أنتونيو سانابريا قبل أن تهتز شباكه في الدقيقة 88 بهدف التعادل عبر جاكومو راسبادوري، ليكتفي بنقطة رفع بها رصيده الى 32 في المركز العاشر، فيما بات رصيد ضيفه 29 نقطة.

وأهدر كالياري فرصة الهروب من المنطقة المؤدية الى الدرجة الثانية بسقوطه في فخ التعادل الايجابي امام ضيفه فيورنتينا المنقوص 1 1.

ولعب فيورنتينا نحو نصف ساعة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه الاسباني ألفارو أودريوسولا المعار من ريال مدريد في الدقيقة 64 بسبب تعمده لمس الكرة بيده داخل المنطقة متسببا في ركلة جزاء أهدرها البرازيلي جواو بيدرو (68)، وبالتالي عجز عن تسجيل هدفه الشخصي الثاني وتعزيز تقدم فريقه بعدما افتتح له التسجيل مطلع الشوط الثاني بضربة رأسية(47).

ونجح فيورنتينا في إدراك التعادل عبر مهاجمه ريكاردو سوتيل اثر تمريرة من البديل المغربي سليم المالح (75)، علما بأن مدافعه كريستيان بيراغي أهدر ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة.

وخاض فيورنتينا المباراة في غياب هدافه الدولي الصربي دوشان فلاهوفيتش المريض.

ويتقاسم فلاهوفيتش، المرشح للانتقال الى يوفنتوس خلال فترة الانتقالات الحالية، صدارة لائحة الهدافين في الدوري برصيد 17 هدفا مشاركة مع نجم لاتسيو الدولي تشيرو إيموبيلي.

وبقي كالياري في المركز السابع عشر برصيد 17 نقطة، فيما صعد فيورنتينا الى المركز السادس مؤقتا برصيد 36 نقطة بفارق الاهداف امام لاتسيو المتعادل سلبا مع اتالانتا السبت، وبفارق نقطة واحدة أمام روما الذي يحل ضيفا على إمبولي لاحقا.