قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: كانت أمسية الأحد سوداء على المهاجم الدولي الفرنسي كريم بنزيمة ليس بسبب إضاعته ركلة جزاء لفريقه ريال مدريد ضد ضيفه إلتشي (2 2) في الدوري الإسباني لكرة القدم وإصابته وحسب، بل لأن منزله تعرض للسرقة خلال المباراة بحسب ما أفادت الإثنين مصادر في الشرطة.

وقالت المصادر "إن اللاعب علم بما حدث عندما عاد الى المنزل بعد المباراة واكتشف أنه تم العبث بكل شيء في المنزل"، مضيفين بأنه لم يُعرَفُ حتى الآن ما سُرِقَ من المنزل.

ووفقاً لنتائج التحقيق الأولية، صعد اللصوص على السياج الخارجي ودخلوا المنزل عن طريق كسر الواجهة الزجاجية.

وانضم بنزيمة الى لائحة طويلة من اللاعبين الذين تعرضت منازلهم للسرقة إثناء خوضهم المباريات، آخرهم المدافع السويدي لمانشستر يونايتد الإنكليزي فيكتور ليندلوف.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2019، أعلنت الشرطة الإسبانية ويوروبول عن تفكيك شبكة من اللصوص الذين وضعوا لاعبين من أتلتيكو وريال مدريد من بين أهدافهم الرئيسية.