قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنديان ويلز (الولايات المتحدة): خلافاً للإسباني رافايل نادال الذي تأهل بهدوء إلى الدور ثمن النهائي من دورة إنديان ويلز الأميركية الدولية لماسترز الألف نقطة، كان الروسي دانييل مدفيديف يودّع المنافسات بخسارة مفاجئة أمام الفرنسي غايل مونفيس، ومتنازلاً عن صدارة التصنيف العالمي للصربي نوفاك ديوكوفيتش بعد ثلاثة أسابيع فقط من اعتلائها.

وفي يوم زاخر بالصدمات في صحراء كاليفورنيا، كان مدفيديف أدسم الضحايا بخسارته أمام مونفيس 6-4 و3-6 و1-6.

ولم يهنأ مدفيديف بصدارة التصنيف العالمي سوى ثلاثة أسابيع بعدما كان انتزعها في 28 شباط/فبراير من الصربي الغائب عن الدورة الأميركية لأنه لم يتلق لقاح فيروس كوفيد-19 وبالتالي مُنع من دخول الولايات المتحدة.

وضرب مدفيديف الذي لم ينجح في تخطي الدور ثمن النهائي لدورة إنديان ويلز في مشاركاته السابقة، بقوة في المجموعة الأولى وحسمها في صالحه 6-4.

لكنه اهتز في المجموعة الثانية مع اهتزاز الأرض لفترة وجيزة بسبب زلزال بقوة 3.1 درجة على مقياس ريختر، فخسرها 3-6، ليضطر إلى خوض مجموعة ثالثة حاسمة كانت الكلمة الأخيرة فيها للفرنسي الذي كسبها 6-1 وأنهى المباراة في صالحه في ساعتين وسبع دقائق.

وهي المرة الثانية يتغلب فيها مونفيس على لاعب مصنف أول عالمياً بعد الأولى على الإسباني نادال عام 2009.

كما هو الفوز الثاني لمونفيس على مدفيديف في ثلاث مباريات جمعت بينهما حتى الآن، بعد الأول في نصف نهائي دورة روتردام الهولندية عام 2019 عندما ردّ التحية للروسي الذي كسب المواجهة الأولى بينهما في نصف نهائي دورة صوفيا البلغارية في العام ذاته.

وقال مونفيس البالغ 35 عاماً "أنا في منطقتي وأنا خصم قوي لأي شخص. لقد مرّ وقت طويل منذ أن هزمت المصنف الأول عالمياً، لذلك أنا سعيد للغاية".

مغادرة مدفيديف

من جهته أكد مدفيديف إنه سيسعى لاستعادة مركزه الأول في دورة ميامي المفتوحة الأسبوع المقبل.

وقال الروسي "الآن أعلم أنني سأخسر (التصنيف)، لذلك لدي ميامي لمحاولة استعادتها. عادة ما نشعر بتحسن قليلاً في ميامي من حيث كرة المضرب، لذلك سنحاول اللعب بشكل جيد هناك".

وأضاف "عندما أقدم أفضل ما لدي في التنس، من الصعب حقاً هزيمتي. ولكن هذا هو أصعب جزء في كرة المضرب، أن تنتج نفسك مرة بعد أخرى".

ويلتقي مونفيس في الدور المقبل مع الإسباني الآخر كارلوس ألكاراس التاسع عشر والفائز بسهولة كبيرة على مواطنه روبرتو باوتيستا أغوت الخامس عشر 6-2 و6-صفر.

مع مغادرة مدفيديف مبكراً، واصل نادال مشواره الخالي من الهزائم في العام الحالي، بفوز سهل على البريطاني دان إيفانز.

وتأهل الإسباني المصنف رابعاً عالمياً إلى ثمن النهائي بفوزه 7-5 و6-3. وبهذا الفوز، حقق الإسباني انتصاره السابع عشر على التوالي في العام 2022، متجنباً مباراة طويلة لتحقيق "ريمونتادا" على غرار مباراته السابقة أمام الأميركي سيباستيان كوردا.

وقال نادال "كان اليوم خطوة إلى الأمام. ليست هناك فرصة أخرى إلا أن تلعب بشكل جيد في اليوم التالي إذا كنت أرغب في الاستمرار. إن لم يكن الأمر كذلك، فسأعود إلى المنزل".

وسيواجه حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى (21) منذ تتويجه في بطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني/يناير، الأميركي رايلي أوبلكا (المصنف 17) الذي فاز على الكندي دنيس شابوفالوف (المصنف 13) 6-7 (4/7)، 6-4 و6-4.

ذلك لا يعني أن لا خسائر أخرى في يوم المبارزات الطويل. فقد تواصلت المفاجآت مع سقوط المصنف الخامس اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس أمام الأميركي جنسون بروكسبي البالغ 21 عاماً.

وتأهل بروكسبي المصنف 43 عالمياً إلى ثمن النهائي بفوزه 1-6، 6-3، و6-2.

من جهة السيدات

من جهة السيدات، عبرت الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا إلى دور الـ16 بعد انسحاب منافستها التشيكية ماري بوزكوفا في المجموعة الثانية بنتيجة 6-4 وصفر-2.

وكانت اليونانية ماريا ساكاري التي تتطلع إلى البناء على انطلاقة العام 2021 حينما بلغت مباراتين في نصف نهائي البطولات الأربع الكبرى، تغلبت على التشيكية بترا كفيتوفا في مجموعات متتالية.

وحجزت سكاري مكانها في الدور الرابع بفوزها 6-3 و6-صفر على بطلة ويمبلدون مرتين.

وبعد خروج اليابانية ناومي أوساكا الفائزة بأربع بطولات كبرى السبت، شهد الأمس خروجاً عاطفياً أيضاً للبيلاروسية فيكتوريا أزارينكا المصنفة 17 أمام الكازاخية إيلينا ريباكينا 6-3 و6-4، بعدما غرقت في موجة من البكاء في المباراة في ما وصفته ريباكينا بـ"الموقف الغريب جداً".