قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: تأهل الروسي دانييل مدفيديف، المصنف ثانياً عالمياً، إلى الدور ثمن النهائي من دورة ميامي الاميركية الدولية لكرة المضرب، إحدى دورات الألف نقطة للماسترز، بفوزه السهل الإثنين على الإسباني بدرو مارتينيس 6-3 و6-4، فيما حققت البولندية إيغا شفيونتيك التي ستخلف الأسترالية أشلي بارتي في صدارة التصنيف العالمي فوزها الرابع عشر توالياً.

ويُعتبر مدفيديف المصنف أوّل في الدورة أبرز المرشحين لإحراز اللقب، بعدما كان أخرج البريطاني أندي موراي من الدور السابق.

ورغم الأداء الجيد لمارتينيس المصنف 47 عالمياً، إلاّ انه لم يتمكن من مقاومة بطل فلاشينغ ميدوز 2021 الذي كسر إرسال الإسباني أكثر من مرة، ليحسم اللقاء لصالحه في ساعة و24 دقيقة.

قال مدفيديف عقب فوزه "ضربت 14 إرسالاً ساحقاً وشعرت أني بحالة رائعة"، مضيفاً "المجموعة الثانية كانت متقاربة لكني تمكنت من الحفاظ على استقراري (في الاداء)".

وفي حال وصوله إلى نصف النهائي في ميامي، سيستعيد مدفيديف قمة تصنيف المحترفين الذي انتزعه من الصربي نوفاك ديوكوفيتش مطلع الشهر الحالي، قبل أن يسترده الأخير في 21 منه إثر خسارة الروسي في مباراته الأولى في دورة إنديان ويلز أمام الفرنسي غايل مونفيس.

وضرب مدفيديف موعداً في ثمن النهائي مع الاميركي جنسون بروكسبي (39) الفائز على الاسباني روبرتو باوتيستا أغوت (17) 6-3 و5-7 و6-4.

وتقدم باوتيستا أغوت، الفائز على مدفيديف في ربع نهائي 2021 منهياً أفضل مشوار للأخير في هذه الدورة (خرج من الدور الثاني عام 2018 والرابع في 2019)، 4-صفر في المجموعة الحاسمة، إلاّ أنه خسر 6 اشواط متتالية امام الاميركي الذي سبق له أن وصل إلى ثمن نهائي دورة إنديان ويلز.

وخلافاً لمشوار مدفيديف السهل، خاض الإسباني الصاعد كارلوس ألكاراس (18 عاماً) مواجهة نارية مع الكرواتي المخضرم مارين تشيليتش (33 عاماً) وهزمه 6-4 و6-4.

الكاراس الذي احرج مواطنه النجم المخضرم رافايل نادال في نصف نهائي إنديان ويلز، يلتقي اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامساً والفائز على الأسترالي أليكس دي مينور 6-4 و6-3.

انتهاء مشوار جابر

وعند السيدات، انتهى مشوار التونسية أنس جابر المصنفة ثامنة عند الدور ثمن النهائي في ميامي التي تشكّل إحدى دورات الألف لرابطة "دبليو تي أيه"، وذلك بخسارتها أمام الأميركية دانييل كولينز التاسعة 2-6 و4-6.

واحتاجت كولينز التي وصلت أوائل العام الحالي إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة قبل الخسارة أمام البطلة المحلية آشلي بارتي، إلى ساعة و6 دقائق كي تحقق فوزها الثاني على جابر من أصل ثلاث مواجهات بينهما.

وبعد خروجها من الدور الثاني لدورة إنديان ويلز في وقت سابق من الشهر الحالي، كانت جابر تمني النفس في التعويض وتحقيق أفضل نتيجة لها في ميامي من خلال بلوغ الدور ربع النهائي.

لكن مشوار ابنة الـ28 عاماً المصنفة عاشرة عالمياً انتهى عند الدور الرابع للموسم الثاني توالياً، ليستمر بحثها عن لقبها الثاني في دورات "دبليو تي أيه" بعد الذي أحرزته العام الماضي في دورة برمنغهام.

أما بالنسبة لكولينز، فتبحث الأميركية البالغة 28 عاماً عن لقبها الاحترافي الثالث بعدما افتتحت رصيدها العام الماضي بلقبي سان خوسيه وباليرمو، لكنها ستصطدم في ربع النهائي الثاني لها في ميامي بعد 2018 (وصلت الى نصف النهائي) باليابانية ناومي أوساكا التي تغلبت على الأميركية الأخرى أليسون ريسك بسهولة نسبية 6-3 و6-4.

وحسمت أوساكا، القادمة من مشاركة مخيبة في دورة إنديان ويلز حيث انتهى مشوارها عند الدور الثاني على يد الروسية فيرونيكا كودرميتوفا ما أدى إلى تعرضها للسخرية من قبل أحد المتفرجين، اللقاء مع ريسك في ساعة و32 دقيقة.

وما زالت اليابانية التي تراجعت في تصنيف المحترفات الى المركز 77 بعد غيابها لفترة طويلة عن الموسم الماضي بسبب المشاكل النفسية، تبحث عن لقبها الأول منذ تتويجها في أوئل 2021 بلقبها الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة والرابع في الغراند سلام.

وهذه المرة الثانية فقط التي تصل فيها اليابانية حاملة لقب أربع بطولات كبرى الى الدور ربع النهائي في ميامي من أصل ست مشاركات، والأولى كانت العام الماضي حين انتهى مشوارها على يد اليونانية ماريا ساكاري.

عبّرت أوساكا عن سعادتها "العام الماضي بلغت ربع النهائي في ميامي بعد التتويج في أستراليا وافوز هذه السنة في المباريات هنا أيضاً، لكني ممتنة وهذه أكثر اللحظات متعة في حياتي".

شفيونتيك وصدارة التنصيف العالمي

أما شفيونتيك التي سترتقي إلى صدارة التنصيف العالمي، فتأهلت بسهولة على حساب الأميركية كوكو غوف 6-3 و6-1 في ساعة و16 دقيقة.

وهذه المباراة الرابعة عشرة دون خسارة لشفيونتيك (20 عاماً) التي استفادت من اعتزال صادم للأسترالية بارتي لتتصدر التصنيف العالمي.

وتوجت شفيونتيك في دورة الدوحة 1000 ثم انديان ويلز الشهر الحالي.

تسعى أن تصبح رابع لاعبة تحرز لقبي إنديان ويلز وميامي في موسم واحد بعد الألمانية شتيفي غراف، البلجيكية كيم كلايسترز والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.

وترى شفيونتيك أنها أصبحت أكثر كمالاً مقارنة مع فترة تتويجها بلقب رولان غاروس 2020 "أشعر باني اكثر جاهزية وبأني في موقع أفضل. هناك إثارة إضافية ورضى إضافي وشعور إيجابي".

ووصل مشوار التشيكية اليافعة ليندا فروهفيرتوفا (16 عاماً)، أصغر لاعبة تبلغ الدور الرابع منذ 2004، الى نهايته، بخسارتها أمام الإسبانية باولا بادوسا المصنفة خامسة 2-6 و3-6 6ي ساعة و22 دقيقة.