قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار لاعب فريق مانشستر سيتي كيفين دي بروين أفضل طريقة ممكنة للترحيب بانتقال المهاجم النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند إلى صفوف النادي الإنجليزي.

ففي المباراة التي أقيمت أمس وشهدت تسجيل البلجيكي دي بروين أربعة أهداف، احتفل اللاعب بتسجيل الهدف الثالث مقلدا هالاند الذي يتخذ وضيعة التأمل بعد أحراز الأهداف.

وبعد يوم واحد فقط من إعلان مانشستر سيتي عن التوصل إلى اتفاق للتعاقد مع المهاجم النرويجي من بوروسيا دورتموند، لم يكن الفريق يفتقر إلى القوة الهجومية اللازمة أمام مضيفه ولفرهامبتون على ملعب مولينيو.

لم يلعب ولفرهامبتون بهذا الشكل السيئ، لكن دي بروين كان في أفضل حالاته على الإطلاق وقاد مانشستر سيتي للفوز في المباراة بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، ليصبح الفريق بحاجة للحصول على أربع نقاط فقط من المباراتين الأخيرتين لكي يضمن الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الرابعة في آخر خمسة مواسم.

وبعد هذا العرض القوي، تساءل الجميع داخل الملعب وخارجه عن القوة التي سيصبح عليها هذا الفريق بعد ضم هالاند إلى صفوفه الموسم المقبل.

ففي الوقت الحالي، يبدو أن الفريق ليس بحاجة إلى جهوده، خاصة عندما يكون دي بروين متألقا بهذا الشكل في النواحي الهجومية وتسجيل الأهداف.

ويُقدم النجم البلجيكي البالغ من العمر 30 عاما مستويات استثنائية منذ انضمامه لمانشستر سيتي في عام 2015، لكن يبدو أنه بدأ يستمع بشكل جيد إلى نصيحة مديره الفني بأن يركز بشكل أكبر على إحراز الأهداف بنفسه، وليس صناعتها فقط.

لقد كان دي بروين مُصرا على التسديد على المرمى، وجاءت جميع أهدافه الثلاثة الأولى بقدمه اليسرى التي يُفترض أنها الأضعف ليكمل أول ثلاثية (هاتريك) له مع مانشستر سيتي في غضون 24 دقيقة - وهو ثالث أسرع هاتريك في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز منذ بداية المباريات.

وأحرز دي بروين الهدف الرابع، بقدمه اليمنى، مع بداية الشوط الثاني. لقد كان عرضا استثنائيا من النجم البلجيكي، الذي رفع حصيلة أهدافه هذا الموسم إلى 19 هدفا في جميع المسابقات، وهو الأداء الذي نال إعجاب مديره الفني جوسيب غوارديولا.

وأضاف غوارديولا: "كيفين لديه دائما القدرة على ابتكار الأشياء الاستثنائية".

وتابع: "نحن دائما ندفعه ليكون لاعبا رائعا، فهو كريم للغاية فيما يتعلق بتقديم التمريرات الحاسمة، لكن يتعين عليه أيضا أن يسجل الأهداف، وهذا الموسم هو الأكثر غزارة تهديفية له منذ أن عملنا سويا".

وقال غوارديولا: "تحدثنا إليه عن ضرورة الركض إلى منطقة الجزاء والاقتراب من منطقة الجزاء، وهو يفعل هذا الأمر بشكل أفضل هذا الموسم".

وأضاف: "أنا سعيد جدا من أجله، لأن تسجيل أربعة أهداف في هذه المرحلة الحاسمة من الدوري في الوقت الحالي أمر مهم للغاية بالطبع".

وتابع: "آمل أن يستمر في ذلك، ليس فقط هذا الموسم ولكن لبقية مسيرته الكروية - ولدي شعور بأنه بدأ يستمتع بتسجيل الأهداف".

وقال غوارديولا: "في السابق كان يصنع الأهداف فقط، لكن الآن أعتقد أنه يحب إحراز الأهداف بنفسه - إنه يحب إحراز الأهداف وأن يأتي زملاؤه لعناقه أثناء الاحتفال".

الجهد الجماعي هو الأهم بالنسبة لدي بروين

لقد كان دي بروين، كعادته دائما، متواضعا للغاية عندما سُئل عن تألقه أمام ولفرهامبتون، وكان يفكر بالفعل في الاختبار التالي لمانشستر سيتي، والذي سيكون أمام وست هام خارج الديار يوم الأحد.

وقال النجم البلجيكي: "كانت بداية رائعة من الفريق ومني. اعتقد أننا لعبنا مباراة جيدة خارج ملعبنا، لذلك فأنا سعيد جدًا بالفريق".

وأضاف: "كنا نتحرك ونتبادل المراكز داخل الملعب بشكل جيد للغاية، فعندما كان برناردو سيلفا أو فيل فودين يذهبان إلى المساحات الخالية، كنا نذهب في الاتجاه الآخر. وكلما سنحت لنا الفرص في الشوط الأول، نجحنا في التسجيل، وهو الأمر الذي غير ديناميكية المباراة".

وتابع: "في أي وقت نلعب فيه، يجب أن نلعب بطريقتنا المعتادة، وهذا هو ما فعلناه اليوم وسيتعين علينا أن نفعل الشيء نفسه أمام وست هام".

وقال النجم البلجيكي: "لقد قدم وست هام موسما رائعا ولعب بشكل جيد للغاية. إنها آخر مباراة له على ملعبه هذا الموسم، لذا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة. نحن نفتقد لخدمات العديد من اللاعبين - يتعلق الأمر بالالتزام، لكنه سيكون صعبا كذلك".

مانشستر سيتي لديه المزيد من المشاكل في خط الدفاع

ورحب غوارديولا بهالاند وقال إنه "سعيد للغاية" لاختياره مانشستر سيتي.

وقال: "تهانينا الكبيرة للنادي لأنه وقع مع لاعب للسنوات القادمة، لأنه لاعب شاب وموهوب".

وأضاف: "في الموسم المقبل سنعمل معًا. وآمل أن يستقر ويتكيف سريعا - سنساعده على الاستقرار في أسرع وقت ممكن فيما يتعلق بمانشستر ومنزله وكل شيء، وأنا متأكد من أنه سيتكيف سريعًا مع الطريقة التي نريد أن نلعب بها".

وتابع: "لقد سجل الكثير من الأهداف في مسيرته، وسنساعده في الحصول على المزيد من الفرص لتسجيل الأهداف".

وسيؤدي وصول هالاند إلى امتلاك غوارديولا خط هجوم خطير للغاية، لكن يبدو أن المشكلات التي سيعاني منها الفريق تكمن في الجانب الآخر من الملعب، أي خط الدفاع.

ويغيب روبن دياش وجون ستونز وكايل ووكر بسبب الإصابة، في حين يفتقر ناثان آكي للياقة البدنية، وهو ما يجعل الفريق يعاني من نقص واضح في الخط الخلفي. وازدادت الأمور تعقيدا برؤية إيمريك لابورت وفرناندينيو وهما يواجهان صعوبة في المشي بعد نهاية مباراة ولفرهامبتون يوم الأربعاء.

كان فرناندينيو يلعب بالفعل إلى جانب لابورت في مركز قلب الدفاع بسبب غياب المدافعين الأساسيين، ولا يبدو غوارديولا متفائلاً بقدرة فرناندينيو على اللعب في نهاية الأسبوع.

وقال غوارديولا: "من الواضح أن الأمر لا يبدو جيدا - هناك بعض المشاكل العضلية لفرناندينيو، والتي قد تجعل الأمر صعبا فيما يتعلق بمشاركته يوم الأحد، بينما تعرض إيمريك لضربة قوية في ركبته. سيتعين علينا أن نرى كيف سيتعافيان".وقال غوارديولا عن دي بروين بعد نهاية المباراة: "لا يمكن إيقافه، ومتألق، ورائع، وممتاز، ومثالي". في الحقيقة، لم يكن المدير الفني الإسباني يبالغ عندما وصف دي بروين بهذه الكلمات.