قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تلقى ليفربول ضربة موجعة في الشوط الأول من المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم أمام تشلسي على ملعب "ويمبلي" في العاصمة لندن بسبب إصابة في العضلة المقربة، وذلك قبل أسبوعين من المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال ضد ريال مدريد الإسباني في باريس.

وسقط صلاح على أرضية الملعب في الدقيقة 30 بسبب إصابة في العضلة المقربة اليسرى فتدخل الجهاز الطبي لإسعافه دون جدوى قبل أن يترك "الفرعون" الملعب مستاءاً فدخل البرتغالي ديوغو جوتا مكانه (33).

ضربة قاسية

وتعتبر الإصابة ضربة قاسية للفريق الانكليزي والمهاجم صلاح قبل المباراة النهائية للمسابقة القارية الأم في 30 أيار/مايو الحالي، لأن الدولي المصري يمني النفس بخوض المواجهة الثأرية أمام النادي الملكي بعدما كان تعرض للإصابة في كتفه في نهائي نسخة 2018.

وكان صلاح كشف بعد تأهل فريقه إلى نهائي دوري الأبطال على حساب فياريال الإسباني، أنه يرغب بمواجهة مواطن الأخير ريال مدريد لتعويض خسارة نسخة 2018 عندما أسقطه المدافع سيرجيو راموس أرضاً، ما حرمه إكمال المباراة التي خسرها ليفربول 1 3 وبالتالي خوض نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بشكل طبيعي.