قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: حقق السويدي أرمان دوبلانتيس أفضل رقم في التاريخ في مسابقة القفز بالزانة في الهواء الطلق عندما سجل 6.16 م في لقاء ستوكهولم الدولي، المرحلة الثامنة من أصل 13 ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى، الخميس.

ونجح دوبلانتيس، البالغ من العمر 22 عاما وحامل الرقم القياسي العالمي في المسابقة (6.20 م حققه في بطولة العالم داخل قاعة في بلغراد في آذار/مارس الماضي)، في تحقيق إنجازه قبل أسبوعين من بطولة العالم في يوجين الأميركية (من 15 الى 24 تموز/يوليو المقبل)، ماحيا أفضل رقم له في الهواء الطلق كان سجله في أيلول/سبتمبر 2020 في روما بقفزه 6.15 م.

وقتها محا دوبلانتيس الرقم القياسي العالمي في الهواء الطلق والذي كان بحوزة الأوكراني سيرغي بوبكا منذ 1994 وهو 6.14 م.

"الدفاع عن أرضي"

ويسيطر "موندو" دوبلانتيس المولود في ولاية لويزيانا بالولايات المتحدة من أب أميركي وأم سويدية، على منافسات القفز بالزانة لسنوات عدة. توج بطلا لأوروبا عام 2018 في برلين، وبطلا أولمبيا في عام 2021 في طوكيو، وبطلا للعالم داخل قاعة في بلغراد هذا العام، ولا ينقص سجله سوى اللقب العالمي في الهواء الطلق علما أنه حل وصيفا في مونديال الدوحة عام 2019.

ونجح دوبلانتيس في تحطيم الرقم القياسي العالمي أربع مرات منذ عام 2020، ورفعه تدريجيًا من 6.17 م إلى 6.20 م هذا الشتاء عندما أصبح بطلا للعالم داخل القاعة في بلغراد.

وواجه دوبلانتيس صعوبات في بداية المسابقة حيث احتاج الى محاولة ثالثة لتخطي حاجز 5.83 م. بعد ذلك، تخطى حاجزي 5.93 م و6.03 م بسهولة قبل أن يجتاز حاجز 6.16 م في محاولته الثانية.

وقال دوبلانتيس في تصريح في المنطقة المختلطة: "يا له من شعور لذيذ. إنه لأمر رائع أن تقفز على المضمار حيث أتدرب، وأعيش على بعد 10 دقائق من هنا، وكنت أرغب في الدفاع عن أرضي. لقد منحني الجمهور السويدي حافزًا إضافيًا".

وأضاف "شعرت أنني في المستوى لتحقيق مثل هذا الإنجاز. ليس بالضرورة أفضل مستوياتي لأنني أشعر أنه لا يزال بإمكاني التحسن. لم أكن مثاليًا. لا يزال لدي هامش للتطور".

انسحاب جاكوبس

وجاء إنجاز دوبلانتيس لينسي الجماهير الخبر الصادم الذي أعلنه المنظمون قبل ساعات قليلة من انطلاقه ويتعلق بانسحاب بطل أولمبياد طوكيو في سباق 100 م الإيطالي مارسيل جاكوبس بسبب "آلام" شعر بها في التدريبات.

وجاءت إصابة جاكوبس قبل أسبوعين من بطولة العالم المقررة في يوجين الأميركية في الفترة بين 15 و24 تموز/يوليو، علما أنه تعافى مؤخرا من إصابة في الفخذ أبعدته عن المنافسات في الأسابيع الأخيرة.

وكتب المنظمون في بيان صحافي "بعد الشعور بالألم في التدريبات أمس (الأربعاء) وبعد فحص طاقمه الطبي، تم اتخاذ قرار بعدم المجازفة".

لكن مدربه باولو كاموسي قلل من شأن الانتكاسة الجديدة لعدائه الذي بدأ الموسم بتتويجه بذهبية 60 م في بطولة العالم داخل القاعة في بلغراد قبل إصابة الفخذ في منتصف أيار/مايو.

وقال مدربه باولو كاموسي في بيان للاتحاد الايطالي لألعاب القوى "منذ الأمس، بعد الحصة التدريبية، شعر مارسيل بانزعاج في عضلة أعلى الفخذ. هذا الصباح مرة أخرى قمنا بتقييم الوضع لكن جسده ظهرت عليه علامات عدم الارتياح. قبل أسبوعين من بطولة العالم، لا يمكننا المخاطرة بالركض هذا المساء".

وأضاف "الوضع تحت السيطرة. إنه يعاني من ألم خفيف في عضلة المؤخرة".

وتستمر السلسلة السوداء للبطل الأولمبي الإيطالي البالغ من العمر 27 عامًا والذي فاجأ الجميع في طوكيو الصيف الماضي عندما توج بالذهب في سباقي 100 م والتتابع أربع مرات 100 م، ثم بطلا للعالم في سباق 60 م داخل قاعة في بلغراد في آذار/مارس الماضي.

وأربكت مشاكل في الأمعاء في كينيا في أوائل أيار/مايو وإصابة في الفخذ في منتصف الشهر ذاته، بشكل كبير استعدادات جاكوبس هذا الموسم حيث شارك فقط في ثلاثة سباقات فقط في 100 م بينهما اثنان في 18 أيار/مايو خلال لقاء سافونا الإيطالي عندما سجل 9.99 ثوان في التصفيات و10.04 ثانية في النهائي، ثم الأسبوع الماضي في بطولة إيطاليا في رييتي عندما قطع المسافة بزمن 10.12 ثوان.

وكان الإيطالي يعول كثيرًا على لقاء ستوكهولم لإيجاد مواجهة عالية المستوى قبل البطولة العالمية في ولاية أوريغون.

وكان جاكوبس أكد في مؤتمر صحافي الأربعاء إلى أنه سيطير إلى الولايات المتحدة مباشرة بعد لقاء ستوكهولم.

وفي غياب جاكوبس عن لقاء ستوكهولم، حقق الجنوب إفريقي أكاني سيمبين بزمن 10.02 ثوان متقدما على البريطاني ريس بريسكود (10.15 ث).

وفازت بطلة العالم البريطانية دينا آشر سميث بالمركز الأول في سباق 200 م مسجلة 22.37 ثانية متوفقة بالصورة النهائية "فوتو فينيش" على السويسرية موجينغا كامبونجي بطلة العالم لمسافة 60 م داخل قاعة.

وفرضت الهولندية فيمكي بول نفسها مجددا في سباق 400 م حواجز محرزة المركز الأول بزمن 52.27 ثانية مؤكدة استعدادها للمنافسة الشرسة في المونديال مع الأميركيتين دليلة محمد، بطلة العالم في المسافة، وسيدني ماكلولين التي سجلت رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا للسباق (51.41 ث) خلال التجارب الأمريكية نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت بول: "ما زلت آمل أن أفعل شيئًا مميزًا جدًا أيضًا في يوجين".

وأضافت "لقد كان سباقًا جيدًا اليوم ولكنه لم يكن مثاليًا. في النهاية، أنا سعيدة جدًا هذه المرة".

ولدى الرجال، حقق البرازيلي أليسون دوس سانتوس أفضل توقيت للسباق هذا الموسم والسادس في التاريخ بتسجيله 46.80 ثانية.