قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يوجين (الولايات المتحدة): تبدو الأميركية سيدني ماكلافلين مرشحة بقوة الجمعة للظفر باللقب العالمي لسباق 400 م حواجز في النسخة الثامنة عشرة لمونديال يوجين في ألعاب القوى المقام على أرضها، خصوصاً بعدما تصدرت تصفيات الدور نصف النهائي الأربعاء.

وحققت ماكلافلين (22 عاماً) أسرع توقيت في التصفيات عندما فازت بالمركز الأول في المجموعة الثالثة بزمن 52.17 ثانية أمام الهولندية فيمكي بول متصدرة المجموعة الثانية (52.48 ث) والأميركية الأخرى دليلة محمد حاملة اللقب في النسخة الأخيرة قبل ثلاث سنوات ومتصدرة المجموعة الأولى (53.28 ث).

الرقم القياسي

ولا يتوقع ان تخرج المنافسة على اللقب عن هؤلاء العداءات الثلاث مع أفضلية لماكلافلين التي حطمت رقمها القياسي العالمي في التجارب الأميركية الشهر الماضي (51.41 ث)، وبعد أدائها الرائع في الدور نصف النهائي حيث حققت الرقم ذاته الذي حصلت به على فضية نسخة الدوحة 2019 خلف مواطنتها محمد التي كانت حطمت الرقم القياسي العالمي وقتها (52.16 ث).

ويمكن لماكلافلين التي جردت محمد من لقبها الأولمبي في أولمبياد طوكيو العام الماضي في معركة ملحمية حطمت خلالها الرقم القياسي العالمي الذي سجلته مواطنتها في نصف النهائي (51.58 ث) مسجلة 51.46 ثانية في النهائي، أن تفعلها في بطولة العالم وتجردها من اللقب العالمي وترد الاعتبار لخسارة الدوحة، وبالتالي الظفر باللقب الوحيد الذي ينقض خزائنها.

وقالت ماكلافلين عن النهائي: "سيكون سباقًا رائعًا، وأنا أعلم ذلك بالتأكيد".

واضافت "هناك دائمًا المزيد للعمل عليه، أردت فقط أن أشعر بالسرعة والاستعداد ليوم الجمعة. فقط أعطي كل ما أملك وأترك كل شيء على المضمار".

قالت بعد السباق القياسي في بطولة الولايات المتحدة "في كلّ مرة آتي فيها إلى هنا (هايوارد فيلد)، أشعر أن شيئًا رائعًا سيحدث. إنه دائمًا ما يدفعني إلى تقديم عروض مذهلة".

مسيرة ماكلافلين كانت رائعة منذ نعومة أظافرها، فهي حققت أفضل الأرقام في سباق 400 م حواجز في العالم في الفئات العمرية من 14 إلى 19 عامًا، والرقم القياسي العالمي تحت 18 عامًا (54.15 ث)، وتحت 20 عامًا (53.60 ث)، ومنذ خسارتها الأخيرة في هذا السباق (في نهائي بطولة العالم الدوحة 2019)، حطّمت الرقم القياسي العالمي ثلاث مرات بـ51.90 ث و51.46 ث في أولمبياد طوكيو و51.41 ث.

"متحمسة لمواجهة أخرى مع ماكلافلين"

بدورها كانت محمد مثيرة للإعجاب في نصف النهائي، موجهة إشارة إلى مواطنتها ماكلافلين بأنها لن تتخلى عن لقبها دون قتال. أنهت العداءة البالغة من العمر 32 عامًا السباق بفارق نحو 10 أمتار عن أقرب منافسة لها الأوكرانية آنا ريجيكوفا، مسجلة أفضل توقيت لها هذا الموسم (53.28 ث).

وقالت محمد "كنت فقط أطبق أوامر مدربي. قال بأن آخذ الأمور بسهولة في الدور الأول، واليوم طلب مني الركض بثانية أسرع".

وأضافت "هذا ما كنت أسعى لتحقيقه. أنا سعيدة بهذا الأداء، لقد شعرت حقاً بفوز سهل".

وتابعت "أنا في وضع جيد إذا شعرت بالراحة في الثواني الـ53 الأولى"، مؤكدة أنها متحمسة لمواجهة أخرى مع ماكلافلين.

وأردفت "النهائي سريع دائماً في سباق 400 م حواجز على مدى العامين الماضيين وأنا أعلم أن هذا السباق سيكون مثل السباقات الأخرى أيضًا"، مشددة "أنا متحمسة لذلك".